بعدما "وُلد من جديد" في الإنتر.. لوكاكو يعود لاكتشاف نفسه في الدوري الإنجليزي الممتاز - El botola - البطولة

بعدما "وُلد من جديد" في الإنتر.. لوكاكو يعود لاكتشاف نفسه في الدوري الإنجليزي الممتاز

وكالات - رويترز
13 غشت 2021على الساعة11:14

يعتبر وجها مألوفا لجماهير ، لكن اللاعب العائد إلى لم يعد اللاعب الذي رحل عن إنجلترا قبل عامين، باعترافه الشخصي.


وقال لوكاكو، في ماي الماضي: "إيطاليا أوصلتني إلى درجة أخرى.. لم أكن بهذه القوة من قبل، وصلت إلى درجة مختلفة على الجانبين البدني والذهني".

وبلغ المهاجم البلجيكي ذروة مستواه خلال عامين مع الإنتر، بعد رحيله عن مانشستر يونايتد، وقاد الفريق إلى لقب، لأول مرة في 11 عاما، في الموسم الماضي، كما طور إمكاناته كصانع للأهداف وقائد.

وأصر المدرب أنطونيو كونتي على التعاقد مع لوكاكو، عند توليه مسؤولية الإنتر في 2019.

وقام لوكاكو بتغيير عادات طعامه وأصبح أنحف، وترك بصمته على الفور، بتسجيل 10 أهداف في أول 13 مباراة بالدوري الإيطالي، ليعادل رقم إيستفان نيرس القياسي الذي صمد وحيدا لمدة 71 عاما، كأفضل بداية للاعب جديد مع إنتر.

لكن رغم كل ذلك، لم يكن يضمن مكانه في التشكيلة.

وقال اللاعب البلجيكي لصحيفة "لا تريبيون": "كونتي أبلغني بشكل صارم: إذا لم تجتهد في التدريبات فلن تلعب، من المهم أن تعلم كيفية اللعب وظهرك للمرمى".

وأضاف لوكاكو: "من المهم أن تقابل الأشخاص الذين يبلغونك بالحقيقة، لمساعدتك على التطور".

وبنهاية موسم 2019-2020 عادل لوكاكو رقم البرازيلي رونالدو القياسي، بإحراز 34 هدفا في موسمه الأول مع إنتر بجميع المسابقات، وقاد الفريق للمركز الثاني في الكالتشيو، والخسارة في نهائي الدوري الأوروبي.

وفي الموسم الثاني، آتت شراكة لوكاكو مع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز ثمارها، إذ نال إنتر لقب الدوري.

وأحرز اللاعب البالغ عمره 28 عاما 24 هدفا في الكالتشيو، واُختير كأفضل لاعب في البطولة، لكن التطور الأبرز كان صناعته لـ10 أهداف، ولم يتفوق عليه سوى روسلان مالينوفسكي، لاعب أتالانتا.

وقال كونتي: "أتذكر أن العديد من الأشخاص لم يتقبلوا التعاقد مع لوكاكو، وتحدثوا عن أن إمكاناته مبالغ فيها".

وأضاف: "دائما ما كنت أقول إنه جاء بإمكانات كبيرة، ولو اجتهد في التدريب سيحقق أشياء استثنائية.. لوكاكو تطور بشكل استثنائي، ويمكنه فعل المزيد".

كما ترك لوكاكو بصمته في الأوقات المهمة، وأحرز هدفين وصنع آخر خلال الفوز 3-1 على لاتسيو، في فبراير الماضي، وهو الانتصار الذي قفز بإنتر إلى القمة فوق غريمه ميلان، وجعله يتصدر البطولة لأول مرة في الموسم.

وفي الأسبوع التالي ضد ميلان، صنع الهدف الأول لمارتينيز، قبل أن يضيف الهدف الثالث بعد انطلاقة مذهلة من منتصف الملعب.

وقال كارل-هاينتس رومينيجه، مهاجم إنتر السابق: "إنه (لوكاكو) لا يعتمد فقط على قوته البدنية.. إنه يملك المهارة التي لم يبرزها كثيرا في مانشستر يونايتد، نشعر أنه وُلد من جديد في إنتر".

وسيفتقد النيراتزوري بشدة مهاجمه، الذي وصل إلى ذروة مستواه في إيطاليا، ويعود إلى إنجلترا بثقة بشأن مكانه بين الصفوة.

وقال لوكاكو خلال بطولة أوروبا 2020: "قطعت خطوة كبيرة للأمام.. اعتدنا الحديث عن (روبرت) ليفاندوفسكي و(كريم) بنزيما و(هاري) كين، وأنهم أفضل المهاجمين في العالم".

وأضاف: "حسنا، الآن أنا من بين أفضل المهاجمين في العالم.. هذا كان هدفي الشخصي".

أخبار ذات صلة