عمدة ناغويا يقع في موقف محرج بسبب عضه ميدالية ذهبية أحرزتها لاعبة اليابان لـ"السوفتبول" ويطالب باستبدالها كـ"اعتذار" على سلوكه - El botola - البطولة

عمدة ناغويا يقع في موقف محرج بسبب عضه ميدالية ذهبية أحرزتها لاعبة اليابان لـ"السوفتبول" ويطالب باستبدالها كـ"اعتذار" على سلوكه

البطولة (وكالات)
12 غشت 2021على الساعة16:40

أثارت واقعة عض عمدة مدينة ناغويا اليابانية لميدالية ذهبية أولمبية في حدث كان الهدف منه الاحتفاء بالفائز، الكثير من ردود الفعل السلبية.


وقام تاكاشي كاوامورا عمدة ناغويا بمحاولة لقضم ميدالية ذهبية أحرزتها رامية الكرة "السوفتبول" ميو جوتو بعد فوز منتخب اليابان بالمركز الأول في منافسات أولمبياد طوكيو 2020.


وتعرض كاوامورا لانتقادات بسبب خلعه قناعه ووضع الميدالية بين أسنانه لالتقاط صور خلال حدث احتفالي باللاعبة الحائزة على الميدالية والتي تنحدر من ناغويا، على الرغم من التدابير الاحترازية ضد جائحة فيروس كورونا.

وبعد أيام من الانتقادات والسخرية التي طالت العمدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تقدم كاوامورا البالغ 72 عاما باعتذار عن تصرفه، وقال في بيان رسمي: "نسيت منصبي كرئيس لبلدية ناغويا وتصرفت بطريقة غير لائقة للغاية".


وتابع: "أنا مدرك تماما أنه يجب علي التفكير في ذلك".


كما عرض العمدة على رئيس اللجنة الأولمبية اليابانية ياسوهيرو ياماشيتا، دفع ما يترتب لاستبدال الميدالية الذهبية الخاصة برامية الكرة اللينة ميو جوتو البالغة 20 عاما.


ويعد قضم الميداليات أمرا شائعا بين الرياضيين، مما أدى إلى تغريدة مضحكة من الحساب الرسمي لـ Tokyo2020 على "تويتر" لتذكير الرياضيين بأن "الميداليات غير صالحة للأكل".


وتابعت التغريدة: "ميدالياتنا مصنوعة من مواد معاد تدويرها من الأجهزة الإلكترونية التي تبرع بها الجمهور الياباني".


ووفقا لموقع nbcolympics، فإن اللجنة الأولمبية الدولية قامت بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية اليابانية والمنظمين الأولمبيين في طوكيو باستبدال الميدالية الذهبية بأخرى.


ومن المتوقع أن تحصل غوتو على الميدالية البديلة قريبا.


يذكر أن منتخب اليابان حصد ذهبية الكرة اللينة (السوفتبول) بفوزه على الولايات المتحدة 2-0 في نهائي أولمبياد طوكيو.

أخبار ذات صلة