"الفريق الاستقلالي" يدعو لاجتماع "عاجل" في مجلس النواب مع وزير الشباب والرياضة "عثمان الفردوس" لتدارس "إخفاق" المغرب في أولمبياد "طوكيو 2020"! - El botola - البطولة

"الفريق الاستقلالي" يدعو لاجتماع "عاجل" في مجلس النواب مع وزير الشباب والرياضة "عثمان الفردوس" لتدارس "إخفاق" المغرب في أولمبياد "طوكيو 2020"!

ج.م (البطولة)
30 يوليوز 2021على الساعة15:25

قرر "الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية" بمجلس النواب، توجيه طلب "عاجل"، لاستدعاء وزير الشباب والرياضة المغربية، لمناقشة "أسباب فشل" البعثة المغربية، المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020".


وحسب مصادر متطابقة، فإن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، وجه طلبا عاجلا لعقد اجتماع مع "عثمان الفردوس" وزير الثقافة والرياضة، لتدارس المشاركة "الكارثية للبعثة لأولمبية المغربية بالألعاب الأولمبية".


وجاء في رسالة لنور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، بعثها إلى رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب: "السيدة الرئيسة، تابع الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، كما عموم الشعب المغربي، باستياء كبير جدا، نتائج المشاركة المخيبة والمؤلمة لمختلف الرياضات المغربية المشاركة في الألعاب الأولمبية المقامة بطوكيو باليابان، والتي لا تشرف دولة من حجم المملكة المغربية. خاصة بعد الثورة الكبيرة التي عرفتها البنية التحتية الرياضية ببلادنا، على كل المستويات، بفضل التوجيهات السديدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، وهي البنية التحتية التي لا تتوفر لعدد كبير جدا من الدول المتوجة سواء بالمنطقة الافريقية أو العربية".


وأضاف مضيان في الرسالة: "معلوم أن المالية العمومية تتحمل كلفة كبيرة تخصص سنويا للجنة الأولمبية الوطنية ولعدد من الجامعات الرياضية، لإعداد الأبطال المغاربة للمشاركة في المحافل الدولية وتشريف الراية الوطنية، وهو ما لا ينعكس أثره للأسف الشديد على مستوى النتائج، باستثناء رياضات قليلة ككرة القدم، وهو ما يخلف امتعاضا كبيرا في أوساط المغاربة".


وأشار مضياف في رسالته، إلى أن النتائج المحققة لحد الآن "لا تعكس حجم العناية الملكية السامية بالرياضة الوطنية، ولا توازي قوة المجهود العمومي المبذول من المالية العمومية، ولا تحترم شغف الشعب المغربي بالرياضة والرياضيين المغاربة، وتفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، فإنني أطلب منكم، باسم الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، عقد اجتماع عاجل للجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، بحضور السيد وزير الشباب والرياضة والثقافة والسيد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وذلك من أجل تدارس أسباب وحيثيات المشاركة الهزيلة للبعثة الأولمبية الوطنية بدورة الألعاب الأولمبية المقامة بطوكيو".


وتقرر عقد اجتماع عاجل بمجلس النواب، وفيه ستتم مناقشة "الإخفاق المغربي"، في محاولة لـ"محاسبة" المسؤولين عن هذا الفشل، حيث أشارت الرسالة إلى أنه سيتم تفعيل مبدأ "ربط المسؤولية بالمحاسبة".


تجدر الإشارة، إلى أن المغرب، وبعد مرور أسبوع على انطلاق الألعاب الأولمبية في اليابان، التي تستمر لغاية الثامن من غشت القادم، لم يحقق لحد الآن أي ميدالية، ويعول المغاربة على الألعاب الأولمبية للصعود إلى منصة التتويج.

أخبار ذات صلة