"يورو 2020".. فكرة ميشيل بلاتيني تصبح حقيقة بعد 9 سنوات - البطولة

"يورو 2020".. فكرة ميشيل بلاتيني تصبح حقيقة بعد 9 سنوات

وكالات: إفي
07 يونيو 2021 على الساعة 14:50

تجسد المباراة الافتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية بين منتخبي و، التي ستقام يوم 11 يونيو الجاري بـ 11 مدينة مختلفة، الفكرة التي اقترحها ميشيل بلاتيني قبل 9 سنوات في كييف على اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، للاحتفال بالذكرى الستين للبطولة في عدة مدن أوروبية.


وطرح الفائز بجائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات (1983 و1984 و1985)، الذي كان يشغل منصب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم آنذاك، في 30 يونيو 2012 على الطاولة فكرة "مجنونة بعض الشيء، لكنها جميلة للغاية"، على حد تعبيره.


وقبيل إسدال الستار على "يورو 2012" في بولندا وأوكرانيا، اقترح بلاتيني، وأيده في ذلك جياني إنفانتينو، الذي كان بمثابة ذراعه اليمنى في الأمانة العامة لـ "يويفا"، مشروع مبتكر تماما لنسخة واحدة من البطولة، التي ستعود بعد ذلك إلى شكلها التقليدي مع استضافة ألمانيا لها في عام 2024.


وتمت الموافقة على مشروع بلاتيني، بعد 6 أشهر من هذا الإعلان، من قبل 52 من أصل 53 اتحاد عضو في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وسط رفض اتحاد وحيد هو الاتحاد التركي، والذي كان يطمح إلى تنظيم يورو 2024.


وكان من المستحيل تخيل أن فضيحة فساد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ستطرده من منصبه في عام 2015، وأن فيروسا سيشل العالم بأسره في مارس 2020، إلا أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم نجح في صياغة مشروع بلاتيني "المثير".


وتمثلت الخطوة الأولى في إعلان بعض الدول الأوروبية عن نيتها لاستضافة البطولة، ثم تبلورت لاحقا في 19 ملف ترشح.


وكشف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في سبتمبر 2014، عن 13 مدينة تم اختيارها: بلباو وكوبنهاجن وبوخارست وأمستردام ودبلن وبودابست وبروكسل وجلاسكو وميونخ وباكو وروما وسانت بطرسبرج ولندن (نصف النهائي والنهائي).


وتحدث بلاتيني آنذاك عن "كأس أوروبا لأوروبا" وعن لحظة تاريخية لاختيار مدن لم تكن لتتاح لها هذه الفرصة أبدا؛ ولكنه حدث، تماما كما حدث ما هو غير متوقع في 14 سبتمبر 2016، عندما تم اختيار السلوفيني ألكسندر تشيفيرين ليحل محل بلاتيني، حيث تم الكشف عن تورطه فيما يسمى بـ “فيفا جيت” في ربيع عام 2015، الأمر الذي دفع الفيفا إلى حظر توليه أي منصب لمدة 8 سنوات؛ وعلى الرغم من تقليص العقوبة إلى النصف، إلا أنها ابقته بعيدا عن كرة القدم.


وقبل أن يخطف "كوفيد-19" انتباه العالم، قام الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في نوفمبر 2019 بإجراء قرعة مجموعات البطولة في بوخارست، وسجل رقما قياسيا لطلبات التذاكر بأكثر من 28 مليونا.


وبالرغم من إصرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على إجراء البطولة، خرج تشيفيرين يوم 17 مارس 2020 ليعلن عن "أكبر تضحية لكرة القدم الأوروبية" بتأجيل المسابقة لهذا العام بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي الوباء.


ويدور الكثير من الجدل قبيل انطلاق يورو 2020، وهي لحظات يتوق إليها المتابعون دائما، ولكنها تحظى باهتمام أكثر في هذه المناسبة، حيث ستضفي كلمات أغنية "We Are The People" -الأغنية الرسمية للبطولة- أجواء احتفالية أكثر من أي وقت مضى على "حفلة كرة القدم".

أخبار ذات صلة