احتجاجات "حاشدة" أمام مقر الرجاء.. هل ستتحقق المطالب أم أن أزمة النادي قد تشتد؟ - El botola - البطولة

احتجاجات "حاشدة" أمام مقر الرجاء.. هل ستتحقق المطالب أم أن أزمة النادي قد تشتد؟

عبد اللطيف الإدريسي (البطولة)
28 مارس 2021على الساعة16:44

نظم يومه الأحد، العشرات من أنصار نادي ، بدعوة من مجموعات المغانة، وقفة احتجاجية أمام مقر "الوازيس" في مدينة الدار البيضاء.

وطالبت الجماهير الغاضبة، برحيل مدرب الفريق الأول جمال السلامي، إلى جانب المكتب المسير الحالي للنادي الأخضر برئاسة رشيد الأندلسي، متهمةً إياهم بالتسبب في تراجع أداء "النسور" والتخبط وسط تسيير عشوائي جعل الرجاء في أزمة مالية خانقة، وديون "كبيرة".


وتقف أمام هذه الانتفاضة الجماهيرية، أزمة مالية قد تفرض على المسؤولين داخل النادي، عدم تحقيق المطالب، بداية بمستحقات المدرب جمال السلامي، التي تتجاوز الـ120 مليون سنتيم، لا سيما وأن الرجاء في نزاع مالي آخر بـ"رقم أكبر" مع لاعبها ومدربها السابق، الإطار الوطني محمد فاخر، وما خفي كان أعظم.

وفي حال تمسك السلامي بتوصله بمستحقاته المالية كاملة، سيجد النادي نفسه أمام نزاع مالي جديد، سينطلق مباشرة بعد فسخ عقد المدرب المذكور، وقد يصل ملفه بدوره لمكاتب الـ"فيفا" أو الـ"طاس".


كل هذه المعطيات، تجعلنا أمام "بحر من التساؤلات"، حول مصير النادي الأخضر، الذي يشهد مرحلة انتقالية جديدة في تاريخه، مع احتمالية "عودة الروح" إليه أو دخوله لقسم الإنعاش وسط مستنقع الأزمات والمشاكل الداخلية.


لذا فهل ستتحقق المطالب أم أن للأزمة رأي آخر؟

أخبار ذات صلة