بايرن ميونيخ يتوج بكأس العالم للأندية على حساب تيغريس ويعادل سداسية برشلونة التي صمدت 12 سنة - البطولة

بايرن ميونيخ يتوج بكأس العالم للأندية على حساب تيغريس ويعادل سداسية برشلونة التي صمدت 12 سنة

إسماعيل نعمان (البطولة)
11 فبراير 2021 على الساعة 19:55

نجح في التتويج بعد تخطيه عقبة بنتيجة هدف مقابل لا شيء، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء يومه الخميس، على أرضية ملعب "المدينة التعليمية" لحساب نهائي المسابقة المنظمة في قطر.

ووضع لاعبو الفريق البافاري أيديهم على لقبهم السادس هذا الموسم، معادلين بذلك الرقم الذي حققه برشلونة سنة 2009 بقيادة المدرب الإسباني بيب جوارديولا، وانفرد به طيلة 12 سنة.

ودخل بايرن ميونخ بالأسماء التالية: نوير - بافارد - سولي - ألابا - ديفيز - كيميتش - لوكاس هيرنانديز - كومان - ساني - جنابري - ليفاندوفسكي

في حين فضل تيغريس أونال المكسيكي اللعب بالأسماء الآتية: جوزمان - رودريجيز - رييس - سالسيدو - دوناس - دى سوزا - بيزارو - كوينونيز - أكوينو - كارلوس جونزاليس - أندريه جينياك

ولم ينتظر بايرن ميونخ دقائق كثيرة للدخول في المباراة، حيث كشر زملاء المهاجم البولندي ليفاندوفسكي عن أنيابهم منذ البداية مستغلين تراجع خصمهم للخلف.

ورمى الفريق الألماني بكل ثقله محاولا تغيير عداد المواجهة، وكان أن يتأتى له ذلك حين سدد جوشوا كيميتش كرة صاروخية استقرت على يمين الحارس جوزمان، قبل أن يتدخل "الفار" الذي أظهر مشاركة ليفاندوفسكي المتسلل في الهجمة، ليتراجع الحكم عن احتساب الهدف الأول للبافاريين.


واستفاقت الآلة الهجومية لتيغريس مباشرة بعد تلقيها للهدف "الغير محتسب" للبايرن، حيث حاول الفريق المكسيكي الخروج من تقوقعه الدفاعي وبناء بعض الهجمات التي هددت مرمى نوير في عديد المناسبات، خاصة من المهاجم الفرنسي أندري بيير جينياك.

ولم يثن هدف كيميتش الملغي الفريق البافاري عن معاودة تهديد مرمى تيغريس في عديد المناسبات، والتي كانت أبرزها اصطدام كرة لوروا ساني بالعارضة الأفقية للحارس جوزمان، في أخطر فرصة عرفها شوط المباراة الأول الذي انتهى على وقع البياض.

ولم تختلف نهاية الشوط الثاني، عما كان الحال عليه في الفصل الأول، حيث بادر البايرن لمواصلة الضغط على مرمى المكسيكيين، حيث كاد جنابري أن يفتتح حصة التسجيل في الدقيقة الـ51 عبر تسديدة افتقدت الدقة ومرت بمحاذاة المرمى.

ولم يستمر صبر المكسيكيين أكثر من ساعة من اللعب، حيث تمكن الفرنسي بافارد من فك شفرة شباك تيغريس، بعد نجاحه في وضع كرة ليفاندوفسكي المرتدة في مرمى الحارس غوزمان 60'.

واستمرت "الماكينة البافارية" في الاشتغال بحثا عن الهدف الثاني وسط تألق "لافت" للحارس جوزمان الذي صد العديد من الكرات الخطيرة، في حين حاول تيغريس التوقيع على هدف التعادل، لكن دون جدوى، لتنهي صافرة الحكم موقع "المدينة التعليمية" بانتصار بايرن ميونخ بهدف نظيف، وتتويجهم بـ"موندياليتو" قطر 2020.

يذكر أن الأهلي كان قد توج بالميدالية البرونزية لمونديال الأندية، عقب تخطيه عقبة بالميراس البرازيلي بركلات الترجيح (3-2)، بعد انتهاء المباراة التي جرت على أرضية ملعب "المدينة التعليمية" بالتعادل السلبي.



أخبار ذات صلة