الوداد الرياضي بين غياب الإدارة التقنية وطرح تساؤلات جماهيرية بعد زيارة الجامعة لمقر النادي الأحمر.. هل تنتهي بالتوصل لحلول مقنعة أم أن مسلسل "التجاهل" سيتواصل؟ - البطولة

الوداد الرياضي بين غياب الإدارة التقنية وطرح تساؤلات جماهيرية بعد زيارة الجامعة لمقر النادي الأحمر.. هل تنتهي بالتوصل لحلول مقنعة أم أن مسلسل "التجاهل" سيتواصل؟

ع.إ (البطولة)
16 يناير 2021 على الساعة 11:57

تواصل جماهير نادي ، طرح عديد التساؤلات، حول وضعية النادي التسييرية، على رأسها غياب الإدارة التقنية.


وعبرت هذه الجماهير عن استغرابها، من الضبابية التي تطغى على الصورة العامة للنادي، لا سيما وأن الحديث يتمحور حول صرح عريق، يتميز بقاعدة جماهيرية عريضة داخل وخارج الوطن.


هي أسئلة متكررة منذ سنوات، وصلت لحد وصفها بـ"العشوائية التسييرية"، وتضاعفت بعد زيارة رسمية لمركب بنجلون قبل أيام من طرف وفد تابع للإدارة التقنية للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.


وتفاجأ الوفد المذكور، بغياب شبه كلي لملامح الإدارة التقنية للحمر، في ظل عدم تواجد "عناصر أساسية"، كمدير تقني ورياضي إلى جانب مدير التكوين، فضلا عن المشرف العام وبعض المناصب الأخرى المرتبطة بمدرسة نادي الوداد.


وبعودتنا لتصريحات سابقة للرئيس الودادي سعيد الناصيري، يؤكد الأخير دائما تواجد هذه الإدارة التقنية، إلى جانب ترأسه لها، إذ يكرر عبارات مثل: "أنا اللي كانترأسها وكاينين أطر تقنية بحال البنزرتي والمساعدين ديالو".


هي كلمات قد تعتبر الدليل الأبرز حول هذه العشوائية التسييرية، والتي لا تليق بتاتا بإسم كان ولا زال ينال احترام جميع الأندية خصوصا في القارة الأفريقية.


وبمقارنة قارية بسيطة، ما يحز في النفس هو احترافية بعض الأندية الأفريقية والعربية، على جميع المستويات، بداية بالتواصل وإدارة  تقنية تضم كفاءَات، إلى جانب مجالات أخرى كالتسويق والاهتمام بالفروع الأخرى والقائمة طويلة.


هو إذا مسلسل تساؤلات جماهير غيورة على ناديها، فهل سيصل لحلقته الأخيرة بإيجاد حلول مُقنعة؟ أم أن مسلسل "التجاهل" متواصل بطابع الدراما التركية؟

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة