الرجاء الرياضي يتجاوز نهضة بركان "خارج القواعد" ويبصم على انتصاره الثالث تواليا - El botola - البطولة

الرجاء الرياضي يتجاوز نهضة بركان "خارج القواعد" ويبصم على انتصاره الثالث تواليا

إسماعيل نعمان (البطولة)
19 دجنبر 2020على الساعة20:24

بصم ، اليوم السبت، على انتصارة الثالث تواليا، بعد تخطيه عقبة مضيفه بهدف نظيف، في المباراة التي تدخل ضمن إطار ٍالجولة الرابعة من "إنوي" - القسم الأول.


وبلغ "الخضر" انتصارهم الثالث تواليا، بعد إطاحتهم بواد زم ومولودية وجدة، في الجولتين السابقيتن، مقابل تعادل في افتتاحية الدوري أمام الفتح الرياضي.


ودخلت نهضة بركان بالتشكيلة التالية: حمياني - عزيز - النمساوي - دايو - مقدم - الناجي - هلالي - كروش - حدراف - لعشير - ياجور


في حين اعتمد الرجاء الرياضي على الأسماء التالية: الزنيتي - الهدهودي - الورفلي - مدكور - جبيرة - الوردي - العرجون - الحافيظي - متولي - رحيمي - مالانغو


وانطلقت مجريات الشوط الأول على "صفيح ساخن" خاصة من قبل الرجاء الرياضي الذي هدد مرمى المضيف في فرصتين سانحتين من طرف سفيان الرحيمي الذي سدد كرة تألق في صدها الحارس حمزة حمياني، وبين مالانغو الذي مرت تسديدته بجانب مرمى البركانيين.


ولم يقف الفريق البرتقالي مكتوف الأيدي، حيث هدد مرمى الرجاء في عديد الفرص خاصة من محسن ياجور الذي استغل تمريرة زيد كروش مسددا كرة أزاحها الزنيتي بصعوبة نحو الزاوية.

وشهدت المباراة تغييرين اظطراريين بخروج عبد الإله الحافيظي من الرجاء، تلته مغادرة عميد نهضة بركان محمد عزيز بسبب الإصابة.


وكاد سفيان الرحيمي أن يفتتح حصة التسجيل حين توغل وسط الدفاعات البركانية، مسددا كرة "قوية" اصطدمت ببراعة الحارس حمياني، الذي نجح في إبقاء النتيجة على حالها.


وتحركت "الماكينة الخضراء" في شوط المباراة الثاني، عبر سلسلة من الهجمات التي اصطدمت باستماتة الدفاع والحارس البركاني.


وعبر ضربة خطأ مباشرة، تمكن رحيمي من فك شيفرة المرمى البركاني وهزيمة الحارس حمياني، بعد اصطدام كرته بحائط الصد، ليتحول مسارها، وتدخل الشباك، معلنة عن أولى أهداف المباراة 65'.


ولم يكتف رحيمي بالهدف المسجل، حين عاد مرة أخرى لتهديد دفاعات المضيف، بتسديدة نجح حمياني في تحويلها بصعوبة نحو الزاوية.


وكاد ياجور في الدقيقة الـ87 أن يعدل الكفة ويعيد نهضة بركان للمباراة بضربة رأسية، إلا أن كرته مرت بمحاذاة القائم الأيسر للحارس أنس الزنيتي، قبل أن يرتدي الليبي سند الورفلي بعدها بدقيقة ثوب الحراسة ويزيح كرة التعادل للفريق البرتقالي برأسه من على خط المرمى.


وعرفت باقي الدقائق ضغطا كبيرا من أبناء طارق السكتيوي، مقابل استماتة من الرجاويين، واعتمادهم على الهجمات المرتدة "الخاطفة"، لكن دون أي تغيير في عداد النتيجة، لتعلن بذلك صافرة الحكم ياسين بوسليم عن نهاية المباراة بانتصار الخضر بهدف نظيف.


وبهذه النتيجة يبلغ الرجاء الرياضي نقطته العاشرة من ثلاثة انتصارات وتعادل وحيد، في حين تجمد رصيد النهضة في النقطة السابعة.

أخبار ذات صلة