13 فريقا يتصارعون على مقاعد بثمن نهائي دوري أبطال أوروبا - البطولة

13 فريقا يتصارعون على مقاعد بثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

وكالات: د.ب.أ
07 دجنبر 2020 على الساعة 21:57

بعدما أسفرت الجولات الخمسة الأولى عن تأهل تسعة فرق فقط إلى الدور الثاني (دور الستة عشر) ببطولة في الموسم الحالي، تحظى الجولة السادسة الأخيرة من مباريات دور المجموعات خلال اليومين المقبلين، باهتمام كبير حيث ستحسم المقاعد السبعة المتبقية في الدور الثاني.


ويتصدر الإسباني و الإنجليزي وإنترناسيونالي الإيطالي و الهولندي قائمة الفرق الراغبة في حجز مقعدها بالدور الثاني من خلال هذه الجولة الأخيرة في دور المجموعات، والتي تبدأ فعالياتها غدا الثلاثاء وتنتهي بعد غد الأربعاء.


وحسمت الجولات الخمسة الأولى تسعة مقاعد في دور الستة عشر فيما يدور الصراع في اليومين المقبلين بين 13 فريقا على المقاعد السبعة المتبقية في دور الستة عشر.


كما أسفرت فعاليات الجولات الخمسة الأولى عن خروج أربعة فرق هي ميتييلاند الدنماركي ورين الفرنسي وزينيت سان بطرسبرج الروسي واسطنبول باشاك شهير التركي من فعاليات البطولة صفر اليدين بعدما تأكدوا من إنهاء دور المجموعات في المركز الأخير بمجموعاتهم بغض النظر عن نتائج مباريات الجولة السادسة الأخيرة.


وكان كراسنودار الروسي هو الوحيد الذي ضمن إحدى بطاقات الانتقال من دوري الأبطال إلى مسابقة باحتلال المركز الثالث في المجموعة الخامسة خلف الإنجليزي و الإسباني.


وفي المقابل، لا يزال الأمل قائما لدى 18 فريقا في حجز إحدى البطاقات السابعة المتبقية للانتقال إلى مسابقة الدوري الأوروبي على الأقل وعدم وداع البطولة صفر اليدين.


ونظرا لكونها الجولة الأخيرة والحاسمة على باقي بطاقات التأهل لدور الستة عشر بدوري الأبطال أو بطاقات الانتقال للدوري الأوروبي، ينتظر أن تكون الإثارة حاضرة بقوة في مباريات هذه الجولة.


ويراود الأمل جميع الفرق الأربعة المتنافسة في المجموعة الثاني للتأهل إلى دور الستة عشر حيث يلتقي فيها ريال مدريد (سبع نقاط) مع بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني متصدر المجموعة برصيد ثماني نقاط، كما يلتقي انتر ميلان (خمس نقاط) مع شاختار دونيتسك الأوكراني (سبع نقاط) بعد غد الأربعاء.


ولهذا، تجتذب مباراتا هذه المجموعة اهتماما كبيرا للغاية نظرا لأن الفارق بين المركزين الأول والرابع يقتصر على ثلاث نقاط وتبدو كل السيناريوهات محتملة وممكنة.


ويحتاج مونشنجلادباخ لنقطة التعادل فقط من المباراة أمام مضيفه ريال مدريد ليضمن التأهل إلى الدور الثاني، فيما يحتاج الريال وشاختار للفوز من أجل التأهل.


وفي المقابل، يحتاج انتر من أجل التأهل إلى الفوز على شاختار وعدم انتهاء المباراة بين الريال ومونشنجلادباخ بالتعادل.


ومني الريال، الفائز بلقب دوري الأبطال 13 مرة سابقة، بهزيمتين في هذه المجموعة أمام شاختار كما أفلت بتعادل صعب أمام موشنجلادباخ في ألمانيا علما بأن الفريق الألماني كان متقدما (2-0) حتى الدقيقة 87.


ورغم الموقف الصعب للريال في المجموعة، يبدو الفريق متفائلا بعد الفوز الثمين (1-0) على أشبيلية في الدوري الإسباني أمس الأول السبت إضافة للعودة المتوقعة للمدافع سيرخيو راموس إلى صفوف الفريق.


وقال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال: "إنه فريق يتمتع بشخصية.. اللعب كل ثلاثة أيام قد يكون أمرا صعبا، ولكننا لن نكف عن محاولاتنا لتقديم مستوانا المعهود".


وأهدر مونشنجلادباخ بعض النقاط في عدد من المباريات خاضها مؤخرا، كما أشار ماركو روز المدير الفني للفريق إلى الجدول المزدحم بالمباريات. ووصف روز عملية إعداد فريقه للمباراة المرتقبة في مدريد بعد بأنها "التحدي الهائل" وذلك بعد تعادله (2-2) مع فرايبورج في الدوري الألماني (بوندسليجا) مطلع هذا الأسبوع.


وقال روز إن اللاعبين يجب أن يناموا ويأكلوا وينعموا بالاستشفاء والراحة لشحن طاقاتهم مجددا.


وفي الوقت نفسه، يأمل انتر في إنقاذ مسيرته في البطولة من الفشل من خلال تحقيق الفوز بعد غد علما بأنه حقق الفوز الأول له في المجموعة خلال الجولة الماضية بالفوز على مونشنجلادباخ منتصف الأسبوع الماضي.


كما نال الفريق دفعة معنوية هائلة قبل مباراة شاختار بعد غد وذلك من خلال الفوز على بولونيا (3-1) مطلع هذا الأسبوع في الدوري ليكون الثالث له على التوالي.


وقال أنطونيو كونتي المدير الفني لانتر: "ستكون مباراة صعبة لأن شاختار يمكنه التأهل للدور الثاني إذا حقق نتيجة جيدة. ولكننا أيضا نسعى لترك بصمتنا.. نحتاج إلى ردة فعلنا كفريق وأن نظهر مستوانا الحقيقي من النضوج. إنها خطوة أخرى لنا، وسنخوض المباراة بمعنويات مرتفعة".


وفي المجموعة الثامنة أيضا يبدو الوضع معقدا في ظل تساوي مانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان الفرنسي، الذي وصل لنهائي البطولة في الموسم الماضي، ولايبزج الألماني في رصيد التسع نقاط.


ويلتقي لايبزج فريق مانشستر يونايتد فيما يستضيف باريس سان جيرمان فريق باشاك شهير (ثلاث نقاط) الذي ودع البطولة صفر اليدين.


ويبدو سان جيرمان مرشحا بقوة للفوز في مباراة الغد، فيما لن يكون لدى لايبزج الذي بلغ المربع الذهبي للبطولة في الموسم الماضي سوى الفوز على مانشستر لأن التعادل لن يكون كافيا في ظل خسارته (0-5) أمام مانشستر يونايتد في عقر داره ذهابا.


وعزز لايبزج معنوياته قبل هذه المواجهة الصعبة بتعادل ثمين للغاية (3-3) مع بايرن ميونخ في البوندسليجا أمس الأول السبت، ويبدو الفريق مستعدا الآن لبذل كل ما بوسعه من أجل التأهل لدور الستة عشر أوروبيا.


وقال جوليان ناجلسمان المدير الفني للايبزج بعد التعادل مع بايرن: "أداء مثل ما قدمه الفريق في هذه المباراة، سيمنح الفريق الفرصة للتأهل في مواجهة مانشستر يونايتد".

وأثنى ناجلسمان على لاعبيه ووصفهم بأنهم "ماكينات".


وفي المقابل، سيكون التعادل كافيا لمانشستر يونايتد من أجل التأهل. وقال الفرنسي بول بوجبا نجم خط وسط مانشستر يونايتد، والذي سجل أحد أهداف الفريق في المباراة التي فاز فيها على ويستهام (3-1) بالدوري الإنجليزي مطلع هذا الأسبوع، إن معنويات الفريق جيدة.


وأوضح بوجبا: "علينا أن نحافظ على عقلية الفوز دائما. هذه هي طبيعة النادي / ونريد مواصلة هذا".


وفي باقي مباريات هذه الجولة، يلتقي برشلونة الإسباني (15 نقطة) مع يوفنتوس الإيطالي (12 نقطة) ودينامو كييف الأوكراني (نقطة واحدة) مع فيرنكفاروش المجري (نقطة واحدة) في المجموعة السابعة ولاتسيو الإيطالي (تسع نقاط) مع كلوب بروج البلجيكي (سبع نقاط) وزينيت (نقطة واحدة) مع بوروسيا دورتموند الألماني (عشر نقاط) في المجموعة السادسة وتشيلسي (13 نقطة) مع كراسنودار (أربع نقاط) ورين (نقطة واحدة) مع أشبيلية في المجموعة الخامسة غدا الثلاثاء.


كما يلتقي أياكس الهولندي (سبع نقاط) مع أتالانتا الإيطالي (ثماني نقاط) وميتييلاند الدنماركي (نقطة واحدة) مع ليفربول الإنجليزي (12 نقطة) في المجموعة الرابعة ومانشستر سيتي (13 نقطة) مع مارسيليا الفرنسي (ثلاث نقاط) وأولمبياكوس اليوناني (ثلاث نقاط) مع بورتو البرتغالي (عشر نقاط) في المجموعة الثالثة وبايرن ميونخ الألماني حامل اللقب (13 نقطة) مع لوكوموتيف موسكو الروسي (ثلاث نقاط) وريد بول سالزبورج النمساوي (أربع نقاط) مع أتلتيكو مدريد الإسباني (ست نقاط) في المجموعة الأولى بعد غد الأربعاء.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة