حوار خاص/ بن يشو: "أحلم بقيادة أولمبيك آسفي لمنصات التتويج قبل الاحتراف ولم لا استنساخ تجربة حمد الله" - El botola - البطولة

حوار خاص/ بن يشو: "أحلم بقيادة أولمبيك آسفي لمنصات التتويج قبل الاحتراف ولم لا استنساخ تجربة حمد الله"

إسماعيل نعمان (البطولة)
06 دجنبر 2020على الساعة14:09

أجرت صحيفة "البطولة" حوارا مع صلاح الدين بن يشو، لاعب ، الذي بصم يوم أمس السبت، في مباراة فريقه أمام ، على "سوبر هاتريك" خلال الشوط الأول من المواجهة، من بينها "ثلاثية" في ثماني دقائق.


وأكد بن يشو في حوار خاص أن الطموح يحذوه لمواصلة النجاح ومحاولة قيادة فريقه صوب منصات التتويج، ولم لا الاحتراف بعدها والسير على خطى ، لاعب أولمبيك آسفي سابقا وهداف السعودي الحالي.

وإليكم حوار بن يشو مع صحيفة "البطولة":


البطولة: في نبذة بسيطة، حبذا لو تعرف الجمهور الرياضي المغربي من يكون صلاح الدين بنيشو


بن يشو: أنا لاعب من مواليد مدينة آسفي سنة 2000، وأبلغ من العمر 20 سنة، وأنا حاليا لاعب محترف في صفوف أولمبيك آسفي".


البطولة: كيف كانت رحلتك في الفئات السنية بأولمبيك آسفي قبل توقيعك على عقد الاحتراف؟


بن يشو: رحلتي مرت كغيري من اللاعبين الشبان، هي مرحلة اتسمت بمجموعة من التضحيات والصعوبات، وطبعها الكثير من الاجتهاد، في المجمل هي مغامرة صعبة وفي نفس الوقت ممتعة.


أود أن أوجه شكري وامتنناني لكل مؤطري مدرسة أولمبيك آسفي الذين مدوا لي يد المساعدة، ورافقوني خلال هذه المرحلة".


البطولة: حدثنا عن شعورك حين وقعت عقدا لمدة خمس سنوات مع فريقك الأم؟


بن يشو: هو إحساس لا يوصف حينما تتذكر أنك اجتزت كل الفئات السنية، فجميع اللاعبين الشبان في آسفي يحذوهم الأمل في أن يضحوا من الأسماء التي ترصع قائمة الفريق الأول، والحمد لله الذي لم يخيب أملي".


البطولة: في استعدادات القرش المسفيوي للموسم الجديد، هل كان يدور بخلدك انتزاع مكان رسمي داخل تشكيلة النادي الرسمية؟


بن يشو: بكل صراحة، لم أكن أتوقع ذلك، لكن بعد الاجتهاد الذي طبع مساري خلال فترة الاستعدادات تمكنت من نيل ثقة المدرب، والحمد الله لم أخيب ظنه".


البطولة: بالعودة لمباراة الأمس، ما هو الشعور الذي اختلجك حين رأيت اسمك يزين التشكيلة الرسمية للأولمبيك أمام الدفاع الحسني الجديدي؟


بن يشو: رؤية اسمي يؤثث التشكيلة الرسمية للفريق صاحبه نوع من الارتباك، والتخوف ثم الضغط، لكن تشجيعات زملائي دون استثناء دفعتني لتقديم أفضل ما لدي".

البطولة: كيف كان إحساسك حين وقعت على "السوبر هاتريك"؟ ولمن ترجع الفضل بعد "رباعية" الأمس؟


بن يشو: هو شعور رهيب يصعب علي وصفه بشكل كبير، لكن الفرحة هي من اعترتني آنذاك.


صراحة تذكرت العديد من الأسماء التي لا أستطيع حصرها في المجال الكروي من بينهم عبد ربه كديرة، أمين الكرمة، يوسف أشامي، أحمد حريرة، وعلى المستوى الشخصي أرجع الفضل بشكل كلي للوالدين".

البطولة: ما هي أهدافك على المدى القريب ثم البعيد؟ وهل لديك رغبة في استنساخ تجربة "حمد الله" رفقة أولمبيك آسفي؟


بن يشو: هدفي الأول يتجلى في تقديم لقب لمدينتنا المتعطشة لرؤية فريقها فوق منصات التتويج، أما على المدى البعيد فأنني أطمح لتقديم أفضل مستوى، ثم الاحتراف واللعب في أكبر الواجهات".


وبخصوص تكرار تجربة حمد الله، فإن أي لاعب يحلم باستنساخ ما قام به طوال مسيرته الكروية".


البطولة: كلمة أخيرة للجمهور الرياضي المغربي؟


بن يشو: أعدهم بالحفاظ على توهجي الكروي وتثمين تألق الأمس، مع الابتعاد عن الغرور الذي كسر العديد من اللاعبين الشبان، وإن شاء الله بتأطير المدربين ونصائح زملائي سأحقق أهدافي".

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة