بنيج: "أسماء عديدة لا تستحق حمل قميص الوداد.. النادي يحتاج لغربلة تبدأ من الشق الإداري وتنتهي بالجانب التقني" - El botola - البطولة

بنيج: "أسماء عديدة لا تستحق حمل قميص الوداد.. النادي يحتاج لغربلة تبدأ من الشق الإداري وتنتهي بالجانب التقني"

إسماعيل نعمان
23 أكتوبر 2020على الساعة22:32

أشار عزيز بنيج، المحلل بقنوات "بي إن" الرياضية، أن إقصاء على يد ، راجع لعدم أحقية بعض اللاعبين في حمل قميص الفريق الأحمر، وناتج للمشاكل التسييرية التي يتخبط فيها الحمر خلال السنوات الماضية.


وقال بنيج في تصريحات أثناء تحليله لمباراة الوداد والأهلي: "قميص الوداد ثقيل على كل اللاعبين، لقد ولت الأيام التي كنا نرى فيها 11 لاعبا رسميا، وآخرين احتياطيا، وتلة أخرى تنتظر فرصتها بفارغ الصبر".


وأضاف المتحدث ذاته: "اليوم وللأسف، أضحينا نشاهد لاعبين بالفريق لا يقدرون قيمة القميص. باسثتناء كومارا، كل اللاعبين الأجانب دون مستوى الوداد، فغبابو وكازادي لا يقدمان أية إضافة، في حين لا يشارك باباتوندي في المباريات".

وأكمل: "هدف المترجي البديل في مرمى الأهلي، أشار بما لا شك فيه على ضرورة اعتماد ومنح الفرصة لأبناء النادي، رغم أن مدرسة الوداد أضحت تفرخ لنا لاعبا أو لاعبين بمستوى متوسط".


وواصل: "إقصاء اليوم لا يمنعنا من الحديث عن الجانب التسييري الذي يرزح تحت وطأه العديد من المشاكل، فالوداد يحتاج لغربلة كبيرة، تبدأ أولى بوادرها من الجانب الإداري".


واختتم: "الوداد يحتاج لجلسة وغربلة موسعة، مع الحذر من دخول أشخاص لا يهمهم سوى إحداث الشوشرة، بعد ذلك يمكن الحديث عن الجانب التقني".


وتذوق الوداد الرياضي، اليوم الجمعة، مرارة الإقصاء من دوري أبطال أفريقيا بعد تعرضه لهزيمة ثانية على يد الأهلي المصري (3-1)، في مباراة الإياب التي جرت أطوارها على المستطيل الأخضر لملعب القاهرة، وبقيادة الحكم الجنوب أفريقي فيكتور غوميز.

وسجل للأهلي كل من مروان محسن، حسين الشحات ثم ياسر إبراهيم، قبل أن يذلل زهير المترجي البديل الفارق للوداد بتسديدة قوية في الدقيقة الـ81 من عمر المواجهة.


وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بفوز المصريين بهدفين نظيفين، من توقيع كل من محمد مجدي أفشة، وعلي معلول من ضربة جزاء.

أخبار ذات صلة