"صانع أفراح" الأندية التي دربها.. 5 إنجازات "مميزة" في مسيرة يورغن كلوب - البطولة

"صانع أفراح" الأندية التي دربها.. 5 إنجازات "مميزة" في مسيرة يورغن كلوب

جمال ملكي (البطولة)
23 يوليوز 2020 على الساعة 20:31

احتفل نادي ، أمس الأربعاء، بلقب ، بعد انتظار دام 30 عاما، ويعود الفضل الكبير في هذا الإنجاز، للمدرب الألماني ، الذي منذ تسلمه مهام قيادة الفريق في 2015، وهو يحقق إنجازات كبيرة، وأعاد "هيبة" النادي، سواء محليا أو قاريا.

وخلال هذا التقرير، نستعرض عليكم، أبرز "إنجازات" كلوب كمدرب، الذي بدأ مشواره التدريبي في 2001، رفقة ماينز 05 الألماني، أي قبل 19 سنة من الآن:


1- قاد ماينز للصعود إلى "البوندسليغا" لأول مرة في تاريخ النادي

لعب كلوب 11 عاما مع ، واعتزل كرة القدم كأكثر لاعب خوضا للمباريات في (325 مباراة). وفي فبراير من عام 2001، تم تعيينه كمدرب "مؤقت" لماينز، قبل أن يقرر النادي تعيينه كمدرب دائم.

درب كلوب فريق ماينز لـ7 مواسم ونصف، واستطاع أن يقود الفريق للصعود إلى الـ"بوندسليغا" لأول مرة في تاريخ النادي، في موسم 2003-2004. وخلال موسمه الأول (2004-2005) في الدرجة الأولى، احتل ماينز المركز الـ11، ونفس المركز احتله موسم 2005-2006، ثم في 2006-2007 هبط الفريق للدرجة الثانية مرة أخرى، ثم ترك الفريق في صيف 2008.


2- قاد دورتموند للفوز بالدوري وبلوغ نهائي دوري الأبطال

في ماي 2008، وقع كلوب عقدا لمدة عامين مع . الفريق أنهى مرحلة "الذهاب" في المركز السادس، وهو أفضل مركز له منذ 5 مواسم. ورغم خروجه من الدور الأول لكأس الاتحاد الأوروبي، والإقصاء من ثمن نهائي كأس ألمانيا، وإنهاء "البوندسليغا" سادسا، إلا أن النادي مدد عقد كلوب لغاية 2012.

وبعد 9 مواسم من الانتظار، تمكن دورتموند بقيادة كلوب، من إحراز الدوري الألماني في موسم 2010-2011، منهيا الموسم بـ81 نقطة، وهو رقم قياسي لم يسبق لأي فريق أن وصله، قبل أن يتمكن فيما بعد بايرن ميونيخ من تحطيم الرقم. وفي 12 ماي 2012.


وفي موسم 2011-2012، تُوج دورتموند مرة أخرى بالدوري (للمرة الثانية تواليا)، لكن كلوب لم يقف عند هذا الحد، وقاد الفريق لإحراز كأس ألمانيا يوم 12 ماي 2012، على حساب بايرن ميونيح (5-2)، ليصبح أول مدرب في تاريخ بوروسيا دورتموند، يفوز بالثنائية المحلية.

في الموسم الموالي 2012-2013، أكد كلوب أن النادي سيركز على ، ووضعته القرعة في مجموعة "الموت"، إلى جانب ، وريال مدريد، و. الفريق أنهى دور المجموعات في الصدارة، دون أن يتعرض لأي هزيمة. وفي طريقه إلى النهائي، واجه دورتموند نادي في نصف النهائي، بعد فوزه ذهابا برباعية (4-1)، ثم انهزم إيابا (0-2)، إلا أن النتيجة كانت كافية ليبلغ الفريق مباراة النهائي في "ويملبي"، لكن رجال كلوب خسروا أمام بايرن ميونيخ (2-1).


3- كلوب يعيد ليفربول للتوهج وطريق الألقاب

بنهاية موسم 2014-2015، قرر كلوب الرحيل عن الفريق الألماني. وبعد أخذه 3 أشهر من الراحة، أعلن ليفربول في شهر أكتوبر، تعاقده مع كلوب خلفا لبريندان رودجرز. في الموسم الموالي (2015-2016)، أنهى "الريدز" في المركز الثامن، كما وصل إلى نهائي ، الذي خسره ضد . وقام يورغن بعمل جبار، بداية من موسم 2017-2018، بهدف "تقوية" الفريق، وقام بتعاقدات كبيرة، كضم المصري ، وفان دايك، وأليسون بيكر. في نفس الموسم، وصل ليفربول لنهائي "تشامبيانز ليغ"، لكنه خسر أمام ريال مدريد (3-1)، ليبلغ النهائي للمرة الأولى منذ 11 عاما، بعد نهائي "أثينا" سنة 2007.

في موسمه الرابع (2018-2019)، كلوب وعد بالمنافسة على لقب الـ"بريمير ليغ"، لكنه خسر بعد منافسة "شرسة" مع مانشستر سيتي، الذي حسم الدوري لصالحه، إلا أن ليفربول، تمكن من الفوز بدوري الأبطال على حساب ، بعد 14 عاما من الانتظار.

2019-2020 موسم استثنائي... بعد التتويج بدوري الأبطال العام الماضي، كان هدف ليفربول في الموسم المنقضي، هو حمل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي غاب عن خزينة النادي لمدة 30 عاما. ونجح كلوب في تحقيق "حلم" جماهير "الريدز"، وزين متحف النادي بلقب الدوري الـ19 في تاريخ ليفربول.


* 5 إنجازات مميزة في مسيرة كلوب التدريبية:

1- قاد ماينز للصعود إلى "البوندسليغا" للمرة الأولى في تاريخ النادي

2- قاد دورتموند للفوز بالدوري والكأس لأول مرة في تاريخ النادي

3- قاد دورتموند لنهائي دوري الأبطال عام 2013، للمرة الأولى منذ 1997

4- قاد ليفربول للفوز بدوري الأبطال بعد انتظار دام 14 عاما

5- قاد ليفربول للتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز (بمسماه الجديد) لأول مرة في تاريخ النادي والدوري الأول منذ 30 عاما

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة