حارث: "كنت نجما واعدا وكان بإمكاني الوصول للمنتخب الفرنسي الأول .. لكنني فضلت خيار القلب" - El botola - البطولة

حارث: "كنت نجما واعدا وكان بإمكاني الوصول للمنتخب الفرنسي الأول .. لكنني فضلت خيار القلب"

عصام فضولي
24 أبريل 2020على الساعة22:42

خص الدولي المغربي ، موقع "LeOnze" الفرنسي، بحوار مطول تحدث فيه عن مساره الكروي و نشأته و السمات التي تميز أبناء "الضواحي" في فرنسا، من حيث العقلية و صعوبة تحقيق النجاح بعيدا عن كرة القدم، كما تحدث لاعب نادي الألماني أيضا عن و ما يمثله وطنه الأم بالنسبة له.


وتحدث صاحب الـ22 ربيعا، عن ما سماه "عقلية الشارع" التي يعرف بها لاعبو كرة القدم الفرنسيين المنحدرين من أحياء الضواحي، إذ قال حارث: "بالنسبة لي النجاح كان يمر عبر احتراف كرة القدم، و عندما أتحدث عن عقلية الشارع فهي أن لا تسقط مهما كلف الأمر أن تضع النجاح هدفا رغما الصعاب".


وأوضح حارث عن سؤاله عن السر في كون جل اللاعبين المنحدرين من الضواحي يفتقدون العقلية الاحترافية، حيث أضاف: "لن نكذب على بعضنا .. لسنا مثالا في الاحترافية لكن وصولنا لهذا المستوى دليل على توفر الحد الأدنى من الاحترافية.كل شيء يتعلق بشخصينك و أين تريد أن تصل".


وشدد لاعب نادي الفرنسي السابق، على أن المال و الشهرة غيرا الكثير من الأشياء فيه، لكن المبادئ و القيم تظل هي ذاتها، و أردف قائلا: "عندما تعيش طفولة صعبة و في مرحلة ما تصبح غنيا، من البديهي تود أن تمتع نفسك لكن يجب وضع حدود لذلك .. مسيرة لاعب كرة القدم بين 10 و 15 سنة يجب ادخار بعض المال حتى تعيش مرتاحا لما تتقاعد".


وتطرق حارث في نفس الحوار، للتغير الإيجابي الذي طرأ على شخصيته و نمط حياته اليومي، منذ التحاقه بنادي الألماني، إذ قال: "أعمل بقوة في التداريب مقارنة بالسابق و التزامي بالمواعيد صار ثابتا .. أنا الآن لدي زوجة و ابنة و أسرة صغيرة تفاصيلها جعلت حياتي أكثر استقرارا".


وعبر اللاعب عن فخره بحمل ألوان المغرب دوليا، بعدما كان صانع ألعاب المنتخب الفرنسي للأمل، و أكد أنه لما يقدم مباريات كبيرة أوروبيا رفقة ناديه فإنه يمثل ملايين المغاربة، و أضاف: "كنت نجما و أساسيا في المنتخب الفرنسي للأمل، لو أردت كان بإمكاني الوصول للمنتخب الفرنسي الأول و القتال على مكان أساسي .. لكنني فضلت خيار القلب خيار الحب".


واستطرد بالقول: "ذلك الحب الذي جعلني أميل لأسود الأطلس .. أحيانا أتذمر بسببه، من غير المعقول أن أقدم مستويات رائعة في البوندسليغا و لا أستدعى المنتخب لثلاثة أشهر دون سبب واضح".