انتحار طبيب "ستاد ريمس" الفرنسي بعد تأكده من الإصابة بـ"فيروس كورونا"! - البطولة

انتحار طبيب "ستاد ريمس" الفرنسي بعد تأكده من الإصابة بـ"فيروس كورونا"!

فاروق عصام (البطولة)
05 أبريل 2020 على الساعة 21:41

أقدم طبيب فريق "بيرنارد جونزاليس" على "أبشع" ما يمكن أن يقترفه المرء في حق نفسه، حين قرر الانتحار فور معرفته بإصابته بفيروس "كورونا" المستجد.


وظهرت أول حالة وفاة في عالم كرة القدم، حين فقد نادي ستاد ريمس الفرنسي كبير الأطباء، الذي استسلم للفيروس بشكل "غير مقبول" وقرر الانتحار صباح اليوم الأحد، بعد تأكده من حمل "كوفيد-19" وقدوم فحوصاته الطبية بنتيجة إيجابية.


وتم تأكيد انفراد صحيفة "لو باريزيان" عن طريق بيان صادر عن نادي الدرجة الممتازة الفرنسية -الليج 1-، والذي نعى من خلاله الطبيب البالغ من العمر 60 عامًا، والذي عمل في النادي لأكثر من 20 عامًا.


وخلّف الطبيب مذكرة انتحار مفصلة، توضح أنه أنهى حياته؛ لأنه كان يعاني من فيروس "كورونا"، على الرغم من أن زوجته كانت تعاني من الفيروس ذاته ولم تقدم على تلك الخطوة.




وكتب رئيس ريمس "جان بيير كايو" تصريح مقتضب قال فيه "الكلمات تخذلني، أنا مذهول".


واعتبر جونزاليس أول شخص له علاقة مباشرة بكرة القدم يفارق الحياة بسبب الفيروس، على الرغم من أن هذا الوباء لم يكن قد تغلبه عليه بعد، ولكنه لم يتحل بالقوة اللازمة للمواجهة مُقررًا الانتحار.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة