حكيمي وهالاند .. ثنائي أسَّسَ لعلاقةٍ قِوامُها التَّناغم داخل الملعب وخارجه - البطولة

حكيمي وهالاند .. ثنائي أسَّسَ لعلاقةٍ قِوامُها التَّناغم داخل الملعب وخارجه

أيوب رفيق (البطولة)
22 فبراير 2020 على الساعة 20:22

لم يكن النرويجي الشاب، إيرلينغ هالاند، في حاجةٍ إلى حيِّزٍ زمنيٍ شاسع للاندماج والانصهار في بوتقة ناديه الجديد ، وإرساء علاقات متينة خارج وداخل المستطيل الأخضر مع زملائه في الفريق الألماني، ومن بينهم المغربي ، الذي يحتفظٌ بصِلَةٍ وثيقة مع صاحب الـ19 سنة منذ انضمامه للكتيبة الصفراء قادماً من سالزبورغ في الميركاتو الشتوي المنصرم.


ما يجمعُ بين اللاعبيْن من آواصِر قوية يتبدَّى بجلاء ووضوح على أرضية الملعب كما خارجه؛ حيث يبدو النجمان الشابان وهما يحتفلان على الدوام بالأهداف سوياً ويتبادلان مشاعر السُّرور عقب كل زيارة وقَّع عليها بوروسيا دورتموند لشباك الخصوم سواء في "" أو "".





كما يحرص كل من حكيمي وهالاند على ذِكر أسماء بعضهما البعض في عددٍ من منشوراتهما على وسائط التواصل الاجتماعي، على غرار موقعيْ "تويتر" و"أنستغرام"، في خطوة يُعبِّران من خلالها عن امتنان أحدهما تُجاه الآخر، خاصة أن المغربي يُزوِّد ويسقي زميله النرويجي بالتمريرات الحاسمة.


وقال اللاعب البالغ من العمر 21 سنة عن هالاند في تصريح إعلامي سابق: "إنه ذكي للغاية، هو لاعب لازال شاباً ويُدرك كيف يؤدِّي على أرضية الملعب"، مُشيداً بالمؤهلات الفنية والبدنية التي يختزنها الدولي النرويجي، والتي ما فتئ يُظهرها منذ توقيعه في كشوفات الفريق الألماني.


حكيمي يُهدي هالاند تمريرتيْن حاسمتيْن


انْعكست العلاقة الجيدة التي تجمع بين اللاعبيْن على رقعة الميدان، وسرعان ما تُرجمت إلى تفاهم بالغ بين الطرفيْن، من خلال الانسلالات والانطلاقات السريعة التي يقوم بها المغربي والعرضيات التي يُقدِّمها لهالاند الذي لا يُهدر الفرص ويستثمر معظم المحاولات الحقيقية للتهديف.





ومنح المغربي تمريرتيْن حاسمتيْن للدولي النرويجي في المقابلات الأخيرة، انطلاقاً من مباراة إينتراخت فرانكفورت الذي فاز بها دورتموند برباعية نظيفة ووصولاً إلى مواجهة فيردر بريمن، اليوم السبت، التي انتصر فيها رجال المدرب لوسيان فافر بثنائية، لحساب الجولة الـ23 من "دوري الدرجة الأولى الألماني".


وتُشكِّل الصداقة الناشئة بين حكيمي وهالاند نقطة قوة بالنسبة للفريق الألماني خاصة في الشق الهجومي، ذلك أن تناغمهما سيُساعد على تكثيف فرص دورتموند أمام مرمى الخصوم وكذلك المنافذ المؤدية إلى الثلث الهجومي للمنافسين، وهو ما يحتاجه الفريق بشدة إزاء منافسته في مسابقتيْ "البوندسليغا" و"دوري أبطال أوروبا".

أخبار ذات صلة