اتحاد العاصمة الجزائري يتَّصِل بالطاوسي والزاكي .. هل يُغادر أحدهما مهامه داخل الجامعة للعودة إلى دكة البدلاء؟ - البطولة

اتحاد العاصمة الجزائري يتَّصِل بالطاوسي والزاكي .. هل يُغادر أحدهما مهامه داخل الجامعة للعودة إلى دكة البدلاء؟

أيوب رفيق (البطولة)
14 فبراير 2020 على الساعة 21:32

أفادت تقارير إعلامية جزائرية بفتح نادي لقنوات الاتصال بالإطاريْن الوطنييْن، بادو الزاكي ورشيد الطاوسي لخلافة أحدهما للمدرب المُستقيل من مهامه بلال دزيري، واعتلاء العارضة الفنية للفريق.


وأشارت صحيفة "الشروق" المحلية إلى أن الفريق اتصل بالمدربيْن اللذيْن يشغلان حالياً مهاماً داخل الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم من أجل تباحث سبل تعويض دزيري، الذي قدَّم استقالته، يوم أمس الخميس.


وسبق لكل من الزاكي والطاوسي أن اشتغلا داخل "الدوري الجزائري"؛ حيث أشرف الأول على شباب بلوزداد ومولودية وهران، بينما جاور الثاني بلوزداد كذلك ووفاق سطيف.


واكتسب الإطاران الوطنيان سمعةً في الكرة الجزائرية نتيجة الفترة التي قضاها هناك، علماً أنهما درَّبا هذا الموسم في "البطولة الاحترافية المغربية" كل من مولودية وجدة والدفاع الحسني الجديدي.


هل يتخلَّى الزاكي والطاوسي عن مهامهما داخل جامعة الكرة؟


تفرض أنباء اهتمام نادي اتحاد العاصمة بالمدربيْن المغربييْن عن احتمالية مغادرة أحدهما لسفينة الجامعة الملكية لكرة القدم والعودة إلى دكة البدلاء من جديد، وهما اللذيْن تعودّا على الجلوس في "بنك الاحتياط" بدل الاشتغال داخل مؤسسات محددة بمهامٍ إدارية- تقنية.


وفي ظل تناسل مجموعة من التقارير التي تحدثَّت عن اعتراض المدير التقني الوطني، أوشن روبيرتس، على ضمِّ الثنائي لقائمة مدربي المنتخبات، تأتي هذه الأنباء كي تختبر مدى رضا الزاكي والطاوسي بالمهام المنوطة بهما حالياً ودرجة صمودهما أمام استعادة منصب التدريب.


وكان أوشن قد أكَّد أنه اختار مدربي المنتخبات الوطنية بناءً على معايير محددة، مُلمِّحاً إلى أن الإطاريْن الوطنييْن المخضرميْن لم يستوفيا الشروط المطلوبة، لـ"تضطر" جامعة الكرة لإسناد أدوار تمزج بين الجانبيْن التقني والإداري إلى مدربيْ "أسود الأطلس" سابقاً.


وسبق للطاوسي الإشراف على المنتخب الوطني الأول وكذلك فئة الشبان، في حين أن الزاكي قاد العارضة الفنية لـ"الأسود" في حقبتيْن سنتيْ 2003 و2015.

طاغات متعلقة

أخبار ذات صلة