فرض قيود على إنفاق الأندية الصينية في 2020 - البطولة

فرض قيود على إنفاق الأندية الصينية في 2020

رويترز
26 دجنبر 2019 على الساعة 10:11

فرض الاتحاد الصيني لكرة القدم قيودا كبيرة على إنفاق الأندية قبل بداية موسم 2020، بينها قيود على رواتب اللاعبين الأجانب والمحليين في سعي البلاد لتجنب حدوث أزمات مالية.


ولن يتجاوز راتب أي لاعب أجنبي في الدوري الصيني الممتاز، يتم التعاقد معه خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة ثلاثة ملايين يورو (3.3 مليون دولار) بعد الضرائب.


وهذه هي المرة الأولى، التي يتم فيها تطبيق حد أقصى للرواتب في المسابقة منذ أكثر من عقد من الزمان.


وبالإضافة إلى ذلك تم وضع حد أقصى قدره 10 ملايين يوان (1.4 مليون دولار) لرواتب اللاعبين المحليين.


ولن يُسمح أيضا للأندية بإنفاق أكثر من 1.1 مليار يوان خلال الموسم المقبل مع عدم تجاوز قيمة الرواتب 60 % من هذا المبلغ.


ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا)عن رئيس الاتحاد المحلي للعبة تشين سويوان قوله "أنديتنا تنفق الكثير من الأموال بينما لا يتقدم احتراف كرة القدم لدينا بشكل جيد، لو لم نتخذ إجراء عاجلا أخشى أن تنهار اللعبة".


وأعلن الاتحاد المحلي هذه القرارات عقب اجتماعه أمس الأربعاء، لكن هذه اللوائح والقواعد الجديدة لا تشمل المكافآت التي تمنح الأندية بعض المرونة لمواصلة تعاقداتها مع لاعبين أجانب بارزين.


كما تم السماح للأندية بالتعاقد مع لاعب أجنبي خامس، بينما اللائحة الحالية تتيح ضم أربعة لاعبين فقط، لكن سيسمح للأندية بإشراك أربعة منهم فقط في نفس الوقت.


ويسعى المسؤولون بانتظام للحد من الإنفاق الضخم للأندية على جلب لاعبين أجانب بعد أن شهدت المسابقة تعاقدات ضخمة قبل موسم 2017 بانضمام البرازيلي أوسكار والأرجنتيني كارلوس تيفيز مقابل رواتب ضخمة.


وفي وقت لاحق من ذلك العام تم فرض ضريبة بنسبة 100% على انتقالات اللاعبين الأجانب التي تتجاوز قيمتها 45 مليون يوان بينما تم تطبيق ذات الشرط على صفقات اللاعبين المحليين التي تتجاوز 20 مليون يوان.


وتدفقت أموال القطاع الخاص على كرة القدم في الصين منذ تولي شي جين بينج، الذي يعشق كرة القدم ويرغب في تطوير اللعبة في البلاد، رئاسة الصين عام 2013.


وكان الويلزي جاريث بيل مهاجم ريال مدريد اخر اللاعبين البارزين الكبار الذي ارتبط بالانتقال للصين عقب ابتعاده عن تشكيلة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان لكن انتقاله إلى جيانجسو سونينج فشل قبل انتهاء فترة الانتقالات الصيف الماضي.


ورغم تدفق المواهب الأجنبية على الدوري الصيني، لكن ذلك لم يرفع مستوى المنتخب الوطني حيث فشل الفريق في التأهل إلى نهائيات كأس العالم منذ مشاركته الأولى عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.


ويعاني المنتخب الصيني حاليا من أجل التأهل إلى البطولة المقبلة عام 2022 في قطر إذ استقال الإيطالي مارشيلو ليبي مدرب الفريق الشهر الماضي ولم يتم تعيين مدرب جديد.

أخبار ذات صلة