تونس تتجه لاتخاذ "أول قرار" بعد فضيحة السرقة بأستراليا.. وتخشى "الهجرة السرية" للاعبيها!

ج. ف (البطولة)

أكد كاتب الدولة لدى وزارة الشباب والرياضة التونسية، أحمد قعلول، أن قيام أفراد المنتخب التونسي لـ"الميني فوت" بسرقة الأحذية من أحد المحلات في مدينة بيرث الأسترالية يُعد "فضيحة كبرى"، قد تنال من سمعة الرياضة المحلية بشكل عام.


وقال قعلول في تصريح إذاعي: "بدأنا بمتابعة الملف منذ ظهور الخبر على قناة أسترالية، قبل انتشاره على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي.. ليس في تونس فقط، بل في العالم بأسره"

وتابع موضحًا: "إنها فضيحة كبرى لتونس.. لذلك لا يمكننا التزام الحياد في هذا الملف. كانت لي جلسة مع المدير العام للرياضة، ورفعنا مذكرة للوزارة من أجل حل الاتحاد المحلي للكرة المصغرة"


كما أشار: "التحقيق سيستمر وقد يصل الأمر إلى إيقاف نشاط الاتحاد التونسي للكرة المصغّرة. لن نسمح بالإساءة أبدًا لصورة الرياضة التونسية، ولا بد للدولة أن تتحمّل مسؤولياتها."


هذا وعبّر بعض المسؤولين التونسيين عن تخوفهم من "الهجرة السرية" للاعبين الذين اتّهموا بسرقة الأحذية وبعض الألبسة الرياضية من أحد المحلات المتخصّصة في بيرث الأسترالية.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...