الجماهير المغربية ردا على اللاعبين الذين رفضوا دعوة خاليلوزيتش: "هل أصبح قميص الفريق الوطني رخيصا لهذه الدرجة؟"

عبرت الجماهير المغربية، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عن استيائها و غضبها بسبب اللاعبين الذين رفضوا حمل قميص في الآونة الأخيرة.


وأكدت الجماهير أن قيمة قميص "الأسود"، تبقى غالية، لكن الأيام الأخيرة شهدت رفض بعض اللاعبين لإستدعاء الناخب الوطي لهم، ويبقى على رأس القائمة مهاجم وهداف السعودي عبد الرزاق حمد الله.



و يبقى ملف حمد الله الأبرز بين "ملفات الرفض"، لا سيما بعد أن انسحب من معسكر "النخبة الوطنية" قبل أيام قليلة من إنطلاقة كأس إفريقيا للأمم الأخيرة و التي احتضنتها مصر الصيف الماضي.



وعاد حمد الله ليتصدر عناوين المنابر الإعلامية بمختلف ألوانها، لاسيما بعد أن أكد البوسني وحيد خاليلوزيتش اليوم في تصريح صحفي أنه رفض الدعوة للمشاركة في وديتي ليبيا و الغابون، رغم تدخل مساعده مصطفى حجي هاتفيا، كما سبق وأشارت "البطولة" في مواد سابقة.


وفي سياق ذي صلة رفض كيفن مالكويت لاعب نابولي الإيطالي بدوره دعوة البوسني، وذلك للمرة الثانية، إذ اعتذر فقط من خلال رسالة نصية، لتطرح العديد من الجهات المهتمة بالشأن الرياضي المحلي، تساؤلات حول ما وصفته بـ"الاستهتار و الإستصغار" من قيمة قميص المنتخب.



وعلق الأنصار على قضايا الرفض، بالقول: "كان أبرز المحترفون المغاربة خلال فترة سابقة ينتظرون على أحر من الجمر دعوة من الجامعة للالتحاق بمعسكرات النخبة الوطنية..هل أصبح قميص الفريق الوطني رخيصا لهذه الدرجة؟".



ويذكر أن المنتخب الوطني الأول يستعد لملاقاة ضيفه الليبي، يوم الجمعة القادم، في مباراة ودية يحتضنها الملعب الشرفي بوجدة، في تمام الساعة السابعة مساء.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...