ميسي ورونالدو مُهددان بالحرمان من دخول إنجلترا بداية من الشهر المقبل

ينتظر الشعب البريطاني قرارًا تاريخيًا، بتطبيق عملية انفصال المملكة المتحدة بشكل نهائي عن الاتحاد الأوروبي، دون مهلة زمنية في الحادي والثلاثين من شهر أكتوبر الجاري، بعد فشل توصل حكومة بريطانيا إلى حلول مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي أثناء مفاوضات الانسحاب.


وفرضت الحكومة البريطانية مجموعة من القوانين سوف تطبق عقب الانفصال -الذي تم التهديد بحدوثه عنوة- يأتي في مقدمتها عدم السماح لأي شخص أدين في قضايا أو جرائم بالحصول على تصريح دخول المملكة المتحدة، وهو ما سيجعل نجمي كرة القدم "ليونيل ميسي" و"كريستيانو رونالدو" محرومان من دخول الأراضي البريطانية.


ولن ينطبق الفرمان القانوني على ثنائي الكرة العالمية فقط، بل الأمر سيشمل مجموعة من لاعبي كرة القدم حول العالم، وأشخاص بارزين أيضًا في مختلف المجالات، بعدما وصف القانون الجديد المُتهربين من الضرائب والمُدانين في جرائم بأشخاص يشكلون خطورة على الأمن القومي الإنجليزي.


وحاول محامي إنجليزي دولي يدعى "لويس سيليكن" شرح المواد الجديدة لصحيفة "آس" قائلاً "إذا كنت مواطنًا أوروبيًا، وسبق إدانتك في جريمة، أو تلقيت أي عقوبات بالحبس، حتى مع وقف التنفيذ، فلن يتم منحك تصريحًا لدخول المملكة المتحدة".


وفي سياق متصل، سيتم حرمان "كريستيانو رونالدو" وفق القوانين الجديدة -التي ستطبق في حالة الانفصال- من دخول بريطانيا، وهو الذي حصل على عقوبة الحبس 23 شهرًا مع إيقاف التنفيذ، بعد ثبوت تهربه من الضرائب داخل إسبانيا، وكذلك الحال للأرجنتيني "ليونيل ميسي" الذي أدين بتهمة التهرب من الضرائب.



وتجدر الإشارة إلى أن تطبيق هذا القانون بحذافيره، سوف يعني أن فريقي يوفنتوس وبرشلونة يتوجب عليهما اللعب بدون الثنائي المذكور مسبقًا، في حالة مواجهة أي فريق إنجليزي بعد يوم 31 أكتوبر القادم بدوري أبطال أوروبا، وسيسري الأمر على أي فريق آخر يمتلك لاعبًا اتهم في أية قضايا، ومن الأمثلة ظهير ريال مدريد "مارسيلو"، وهداف أتليتكو مدريد "دييجو كوستا". 


أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...