بواتينغ: "ليس من الطبيعي منح طفل عمره 18 سنة 4 ملايين يورو كراتب سنوي"

أكد المهاجم الغاني، كيفين برانس بواتينغ، أن 'الرواتب' المرتفعة، التي أصبح يتقاضاه، لاعبون يبلغون من العمر 18 سنة، هي السبب الرئيسي، في تراجع مستواهم، وغدم قدرتهم على مواصلة التألق.


وأجرى البالغ من العمر 32 عاما، مقابلة مع 'سبورت بيلد'، تحدث فيها، عن الفرنسي عثمان ديمبيلي (22 سنة)، الذي يثير جدلا كبيرا في إسبانيا، بسبب سلوكه، وعدم انضباطه، مع ناديه .


وقال بواتينغ، الذي جاور ديمبيلي في برشلونة، لمدة 6 أشهر، كمعار من : "هناك لاعبون، يصلون في وقت متأخر للتداريب، كتحدي منهم للمدرب، لكن ديمبيلي، لم يفعل ذلك لتحدي مدربه. إنه (ديمبيلي) مثل الطفل، ويجب التعامل معه كأنه طفل".


"إنه هادئ، ولا يتحدث كثيرا. عندما يكون لاعب صغير السن، يتقاضى راتبا كبيرا، وأصبح شخصيا مشهورة، فيجب تأطيره، ووضعه في الطريق الصحيح"، يضيف بواتينغ، عن ديمبيلي، الذي تلقى تكوينه في نادي الفرنسي.


قبل أن يشير: "إذا لم يتعلم، فهذا خطأه. بالنسبة لي، هو مازال طفلا، تم رميه في مسبح ضخم، وفي ليلة واحدة، أصبحت قيمته السوقية تساوي 150 مليون يورو، ولا يدري بعد، كيف تسير الأمور، لأن ما يريده، هو لعب كرة القدم".


وأشار أن رواتب اللاعبين، أصبحت تساهم في تراجع مستوى البعض: "أرى أشياء تذكرني بنفسي عندما كنت صغيراً... بالنسبة للاعب شاب، المشكلة أصبحت اليوم 10 أضعاف، لأن الجميع يكسب الكثير من المال. ليس من الطبيعي، أن يكسب طفل يبلغ من العمر 18 عامًا، 3 أو 4 ملايين يورو صافية سنويًا".


وأضاف: "إذا اللاعب يتقاضى هذا الراتب، فيجب مراقبة هذا المال وتأطيره، حتى يرى منه أقل قدر ممكن. ما الذي يحتاجه طفل عمره 18 سنة؟ سيارة للذهاب إلى التداريب، وشقة جميلة، والمال للتسوق من وقت لآخر، هذا كل شيء".

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...