مارتينيز: "لم أر لوكاكو بتلك السعادة من قبل .. هذا تأثير الإنتر"

اعتبر روبرتو مارتينيز مدرب منتخب لكرة القدم أن انتقال من إلى أنعش مسيرته، مؤكدا سعادة المهاجم وتعطشه للنجاح في مرحلة مهمة جدا من مشواره.


وانضم الدولي البلجيكي لوكاكو إلى إنتر الشهر الماضي منهيا عامين من اللعب مع يونايتد. وبدأت مسيرته جيدا في النادي الانجليزي لكنه أنهاها وهو يجاهد لدخول التشكيلة الأساسية.


وسجل اللاعب البالغ من العمر 26 عاما هدفين في الدوري الإيطالي في مباراتين وعبر مارتينيز عن ثقته في أن تتحول بداية لوكاكو المشرقة في دوري الدرجة الأولى إلى نجاح أيضا مع المنتخب الوطني.


وأبلغ مارتينيز الصحافيين قبل مواجهة اسكتلندا في تصفيات بطولة أوروبا 2020: انها المرة الأولى التي أشاهده فيها يلعب بهذه الحرية والسعادة. عندما أعود إلى الوراء لعدة معسكرات سابقة فانني لم أره بمثل هذا التركيز والسعادة والاقبال على خوض تحديات جديدة.


وتابع: أعتقد انه بات جاهزا لخوض واحد من أكبر التحديات في مسيرته بالانتقال إلى إنتر. يحاول أيضا تقديم أفضل ما لديه مع المنتخب الوطني. أنا معجب به للغاية.


ولم تخل فترة لوكاكو القصيرة في إيطاليا من مشاكل إذ تعرض اللاعب لإساءة عنصرية من جماهير كالياري الأسبوع الماضي لكن مارتينيز قال إن تلك الواقعة لم تؤثر على حالة لوكاكو المزاجية خلال أداء الواحب الوطني مع بلجيكا.


وأضاف: بالطبع شعر بالحزن لكني أثق أن الجميع سيحاولون مساعدته من خلال العمل على استئصال هذه الظاهرة. لا يمكن التسامح مع هذا النوع من السلوك.


وتتصدر بلجيكا مجموعتها برصيد 15 نقطة من خمسة انتصارات.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...