بعد حرمان فريقه من ضربتي جزاء.. مشجع لشالكه يقدم شكوى ضد حكم حكم مباراة فريقه أمام بايرن!

دفع الغضب بأحد مشجعي نادي الألماني، إلى الذهاب إلى مركز للشرطة، وتقديم شكوى على حكم مباراة الفريق التي خسرها أمام ، إذ حرم الحكم شالكه من ضربتي جزاء على الأقل، فما كانت التهمة؟


جياشة هي المشاعر في عالم كرة قدم، وقد تخرج عن كل ما هو معقول وتدفع المشجعين إلى تصرفات غير معقولة أو غريبة، أو طريفة في أقل الأحوال. وهذا تماماً ما حصل مع أحد مشجعي شالكه الألماني، في وقت ما تزال فيه القرارات المثيرة للجدل لحكم مباراة شالكه مع المدافع عن اللقب بايرن ميونيخ تثير حفيظة المشجعين. إذ طالبوا بضربتي جزاء على الأقل نتيجة مس الكرة باليد من أحد لاعبي بايرن، لكن صافرة الحكم ماركو فريتس بقيت خرساء ولم تعلن حتى توقف اللعب للعودة لتقنية فيديو الحكم المساعد "الفار".

وما يزيد من حدة غضب مشجعي الأزرق الملكي، هو نتيجة المباراة (ثلاثية نظيفة لبايرن ميونيخ). وأمام صمت الاتحاد الألماني لكرة القدم على ما جرى، لم يجد أحد مشجعي شالكه طريقاً آخر للتعبير عن غضبه على حكم المباراة، سوى أنه قصد أحد مراكز الشرطة في مدينة غيلسينكيرشن لتقديم شكوى بحق الحكم ماركو فريتس ومساعد الفيديو باستيان دانكيرت بسبب الغش والخداع.


وأكدت متحدثة باسم الشرطة غيلسينكيرشن الثلاثاء في تصريحات صحفية بالقول: "هناك شكوى ضد الحكم وحكم الفيديو"، مضيفة بأن "الشرطة ملزمة بالتحقيق في الشكوى". وأوضحت المتحدثة أنه سيتم الآن تقديم الحقائق إلى المدعي العام لفحصها.

كما أعلنت عن تقديم الشكوى في تغريدة على تويتر، حيث أوضحت أن السبب هو عدم منح الحكم شالكه ضربتي جزاء ضد بايرن:


وكان فريتس قد حرم شالكه في مباراته مع بايرن السبت الماضي من ضربتي جزاء على الأقل. وفي كلتا الحالتين لم يطلب مساعد الفيديو من الحكم إلقاء نظرة على تسجيل مصور للقطتين المثيرتين للجدل.


ولم يقتصر عدم منح ضربتي الجزاء على مشجعي شالكه أو مدربه ديفيد فاغنر فقط، وإنما أثار سخط ابنته هي الأخرى. إذ عبرت ليا فاغنر (25 عاماً) على إنستغرام عن عدم تفهمها لتصرف الحكم ومساعدوه. وكتبت ليا التي تعمل صحفية رياضية في قناة "أس دبليو آر" الألمانية: "إذ كان حكم الفيديو المساعد منهمكاً في تناول طعامه كما يقول تيم فالتر، فمن المؤكد أنه مدعو اليوم على وليمة فاخرة خمس نجوم".

وكان مدرب الألماني تيم فالتر قد انتقد حكم الفيديو قبل يوم واحد في مباراة فريقه أمام إيرتسغبيرغه آوه قائلاً: "لا أحد يعلم ماذا يفعل حكام الفيديو في غرفتهم، لربما ينهمكون بتناول الطعام من جديد".


وفي هذا السياق كتب الحكم الألماني السابق تورستن كينهوفر في عموده الأسبوعي بصحيفة "بيلد أم زونتاغ" الألمانية أنه لا يمكنه أيضاً فهم قرار فريتس، مضيفاً: "كان حظ شالكه سيئاً هنا، لقد كان هناك ما يكفي من مبررات لمنح ضربتي جزاء بسبب لمس الكرة باليد. ما يزعجني هو أن هناك ثمة اختلال بين لمس المهاجم للكرة بيده ولمس المدافع لها. وهذا ما يثير الكثير من الجدل في كل مرة".


وسواء إن كان الحكم قد حرم شالكه من ضربتي أو ثلاث ضربات جزاء، إلا أن ذلك لا يجب أن يغير من حقيقة أن مدرب الفريق دافيد فاغنر يرى أن فريقه لعب بشكل سيء واستحق الخسارة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...