مدرب بولونيا ميهايلوفيتش يغادر المستشفى منهيا المرحلة الأولى من علاج سرطان الدم

غادر الصربي سينيسا ميهايلوفيتش، مدرب فريق الإيطالي، المستشفى، بعد انتهاء المرحلة الأولى من علاجه من مرض سرطان الدم، بعد أيام من مفاجأته الجميع الأحد، بحضوره إلى أرض الملعب خلال مباراة فريقه في المرحلة الأولى من .


وأكدت إدارة مستشفى "سانت اورسولا" في مدينة بولونيا، لوكالة الأنباء الإيطالية "اي جي اي"، أن ميهايلوفيتش أتم المرحلة الأولى من العلاج الكيميائي لسرطان الدم الحاد، من دون أية مضاعفات.


وتم تشخيص الصربي البالغ من العمر 50 عامًا، بالمرض منذ ستة أسابيع، وخضع للعلاج في المستشفى على مدى 43 يومًا.


وتابع ميهايلوفيتش الذي سبق له تولي تدريب فرق عدة منها الإيطالي وسبورتينغ البرتغالي، مباراة فريقه أمام الصاعد من الدرجة الثانية التي انتهت بالعادل 1-1 الأحد من على دكة البدلاء، قبل أن يعود إلى المستشفى بعد اللقاء.


وقال الطبيب ميكيلي كافو، مدير قسم أمراض الدم في المستشفى لوكالة "اي جي اي" إن تواجد ميهايلوفيتش في مباريات فريقه سيعتمد على "المراحل التي وصل بها في العلاج".


ومن المتوقع أن يتواجد لاعب منتخب يوغوسلافيا السابق مع بولونيا في المباراة الاولى على ارضه ضد سبال الجمعة ضمن منافسات المرحلة الثانية من "سيري أ"، حيث يتوقع أن يلقى استقبالا حارا من المشجعين.


وكان ميهايلوفتش الذي لعب للعديد من الأندية الايطالية منها انتر ميلان، لاتسيو، روما وسمبدوريا، قد تولى الإشراف على بولونيا في يناير 2019، وذلك للمرة الثانية في مسيرته بعد موسم 2008-2009.


وقاد الفريق الى المركز العاشر في الترتيب بعد سلسلة نتائج مميزة مع نهاية الموسم، حيث حقق الفوز في ثمانٍ من آخر 12 مباراة في "سيري أ" وابتعد بفارق ست نقاط عن أول مراكز الهبوط الى الدرجة الثانية.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...