مقتل اللاعب السابق لجنوب إفريقيا بالرصاص

أكدت الشرطة اليوم الثلاثاء، أن لاعب كرة القدم السابق مارك باتشلور قُتل رميًا بالرصاص ليل أمس في جوهانسبرج.


وأفاد المتحدث باسم الشرطة لونجيلو دلاميني وكالة «فرانس برس» أن الضحية «كان يقود سيارته للعودة الى منزله عندما اعترض شخصان على دراجة (نارية) طريقه، وأطلقا النار عليه».


وتابع في إشارة إلى استهداف متعمد للضحية أن باتشلور «توفي في سيارته، هرب المشتبه بهما بدون سرقة أي شيء».


ووقعت الجريمة المجهولة الأسباب، أمام منزل اللاعب المعتزل في إحدى الضواحي الشمالية لجوهانسبرج، ولم يتم توقيف أي مشتبه به بعد.


وكان باتشولر من الذين حضروا محاكمة العداء السابق البارالمبي أوسكار بيستوريوس الذي أدين عام 2013 بقتل صديقته ريفا ستينكامب، وهو أدعى حينها أن مواطنه هدده بكسر ساقيه على خلفية اشتباهه (بيستوريوس) بوجود علاقة بين باتشلور وصديقة سابقة له.


ودافع باتشلور «49 عامًا» عن ألوان أبرز الفرق في جنوب إفريقيا، لاسيما أورلاندو بايريتس وكايزر تشيفز وماميلودي صنداونز.

أهم الأخبار

آخر المستجدات