مغادرة حمد الله لمعسكر المنتخب.. هل هي "غضبة عزيز نفسٍ" أم "إصابة بريئة"؟!

(البطولة)

أثار خبر انسحاب مهاجم نادي ، ، من معسكر ، جدلاً كبيراً في الشارع المغربي، وطرح بذلك علامات استفهام كبيرة حول ما يحدث في الكواليس.


وتواترت الأنباء حول قرار حمد الله بترك المنتخب الوطني قبل أسبوع تقريباً من انطلاق ، ثم صدر بيان رسمي من الجامعة المغربية لكرة القدم يؤكد تعرض اللاعب للإصابة وتعويضه في القائمة بلاعب ، عبد الكريم باعدي.


وقبل "بيان الجامعة".. تناقلت وسائل الإعلام المحلية والأجنبية أنباء تؤكد "غضب حمد الله" بسبب خلافه مع أحد زملائه، بينما روّجت بعض المصادر إلى ما هو أبعد من ذلك، مشيرةً أنه "غير راضٍ" على الأجواء داخل كتيبة بعد ودية .

كما عادت فئة كبيرة من محبي المنتخب المغربي إلى "الماضي القريب"، واستحضار غياب حمد الله عن قائمة رونار رغم توجيه الدعوة إليه، حيث قيل أنه تعذر عليه اللحاق بـزملائه لظروف عائلية.


وتشير الأنباء إلى أن حمد الله سيعود لشرح وتوضيح ما حدث في معسكر "أسود الأطلس" بعد ودية غامبيا من خلال تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصةً وأن مصادر متطابقة أكدت أن مسؤولين من الجامعة حاولوا ثنيه عن قرار المغادرة، لكنه كان مُصرّاً على القيام بذلك لأسباب غير معروفة.

يُذكر أن الجامعة المغربية لكرة القدم أعلنت في بيان رسمي أن مهاجم النصر يعاني من إصابة في الورك والظهر ولهذا تم الترخيص له بالمغادرة وعدم المشاركة في كأس أمم أفريقيا 2019، كما أشارت إلى تعويضه بلاعب حسنية أكادير، عبد الكريم باعدي.

أهم الأخبار

آخر المستجدات