"إنجاز تاريخي" يحفز مانشستر سيتي أمام واتفورد

سيكون أمام ، عقبة أخيرة لكي يصبح أول فريق إنجليزي يفوز بالبطولات الـ3 المحلية في موسم واحد، وذلك عندما يواجه غدا السبت، في ملعب ويمبلي بنهائي


وتأتي هذه المباراة بعد 6 أيام من حسم مانشستر سيتي، لقب الدوري الإنجليزي للمرة الثانية على التوالي، وبعد أن توج الفريق في فبراير/ شباط الماضي بلقب كأس الرابطة.


وقال بيب جوارديولا يوم الأحد الماضي عقب الفوز على برايتون والتتويج بلقب الدوري: "لم يفعل أي فريق في إنجلترا هذا الأمر من قبل، لذلك يجب أن نتحدى، ننافس وأن نكون في كامل تركيزنا للمباراة".


وأضاف :"بالطبع في كأس الاتحاد ليس من السهل أن تصل إلى النهائي ونحن سنحاول التتويج باللقب".


ويسعى مانشستر سيتي للفوز بلقبه السادس في كأس الاتحاد، الأول منذ 2011، عندما يخوض المباراة النهائية للمرة الـ11 في تاريخه.


في الوقت نفسه، وصل واتفورد للمباراة النهائية مرة واحدة فقط في تاريخه، وخسرها أمام إيفرتون 2 ـ 0 وكان ذلك في 1984.


وتغلب واتفورد على 3 فرق تلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقلب تأخره إلى فوز أمام وولفرهامبتون في الدور قبل النهائي.


وفي هذه المباراة، كان فريق وولفرهامبتون متقدما بفارق هدفين حتى قبل 12 دقيقة من نهاية المباراة، إلا أن واتفورد قاتل بضراوة واستطاع مد المباراة لشوطين إضافيين تمكن خلالهما جيرارد دولوفيو من تسجيل هدف ليفوز واتفورد 3 ـ 2.


وقال تروي ديني قائد الفريق: "لم يتم استدعاءنا من خلال بطاقة حظ تم سحبها للعب أمام مانشستر سيتي في المباراة النهائية، نحن نستحق هذا ونعلم ما يجب أن نفعله، ولدينا الإمكانيات لتسجيل الأهداف".


وأضاف: "لم نعد فريق واتفورد القديم، نحن نصبح فريقا لا يرغب الآخرون في مواجهته".


ويستعيد واتفورد مدافعه جوزيه هوليباس بعد أن تم إلغاء البطاقة الحمراء التي حصل عليها أمام وست هام في الدوري الإنجليزي.


ويدخل مانشستر سيتي المباراة بصفوف مكتملة باستثناء فرناندينيو، لاعب خط الوسط، الذي لم يتأكد تعافيه بعد من إصابته في الركبة التي تعرض لهل في أبريل/ أبريل الماضي.


ويأتي الفريقان من نهايتين مختلفتين لجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز.


فبعد الانتصار على وولفرهامتون، فاز واتفورد في مباراة واحدة فقط في آخر 6 مباريات بالدوري الذي أنهاه في المركز الـ11 بفارق 48 نقطة خلف مانشستر سيتي.


وخسر مانشستر سيتي مباراة واحدة فقط في آخر 22 مباراة في كافة المسابقات، وفاز في آخر 14 مواجهة بالدوري، في ظل وجود صراع كبير مع ليفربول.


وفاز مانشستر سيتي بالمباراتين اللتين جمعتهما بالدوري هذا الموسم، ليتفادى الخسارة في 15 مباراة متتالية أمام واتفورد، محققا خلالها 12 انتصارا وذلك من عام 1989.


ويخشى مانشستر سيتي من تكرار ما حدث في 2013 عندما خسر المباراة النهائية أمام ويجان 1 ـ 0 في الدقيقة الأخيرة بهدف سجله بن واتسون.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...