إصابة "خادم ندياي" بين تعاطف ودادي و"دموع" الحكم الزامبي

خطفت الإصابة "الخطيرة" التي تعرض لها السنغالي خادم ندياي حارس مرمى فريق حوريا كوناكري الغيني، "خطفت" الأنظار في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعته يوم أمس في الرباط.


وتفاعل الجميع في الملعب مع "اللقطة المروعة"، بعد تعرض خادم لكسر مزدوج على مستوى ساقه اليمنى، بسبب إصطدام قوي مع أحد زملائه في الفريق الغيني.


و استسلم حكم المباراة الزامبي لـ"دموعه" بعد معاينته لإصابة خاديم، إذ تأثر بشكل كبير مما استدعى تدخل اللاعبين والأطقم لمواساته.


ونقل حارس المنتخب السنغالي إلى أحد المستشفيات في العاصمة الرباط، عبر سيارة إسعاف من أرضية الملعب، إذ خرجت تحت تصفيقات الجماهير الودادية التي عبرت عن تعاطفها مع الحارس.



وفي سياق ذي صلة كانت قد عبرت فعاليات النادي الأحمر عن تضامنها مع ندياي، عبر مختلف مواقع التواصل الإجتماعي، ببعث رسائل ومتمنيات بشفائه العاجل.



ويذكر أن اللقاء كان قد أجري يوم أمس السبت، على أرضية ملعب مولاي عبد الله في العاصمة الرباط، و انتهى لصالح الوداد الرياضي بخمسة أهداف دون مقابل، برسم إياب دور ربع النهائي من .

أهم الأخبار

آخر المستجدات