اختبار سهل ينتظر برشلونة أمام متذيل جدول الليجا

يستعد المنتشي بعد حسم لصالحه تقريبا بانتصار على حساب ووضع قدم في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بفوزه خارج أرضه على مانشستر يونايتد، لاختتام أسبوعه الخيالي بزيارة صاحب المركز الأخير يوم السبت المقبل، في الجولة الـ32 التي ستشهد ديربي مثيرا بين و.


ويتشبث هويسكا (24 نقطة) بأمل ضئيل في البقاء بالأضواء، لكن يتعين عليه الخروج بنتيجة إيجابية أمام المتصدر صاحب الـ73 نقطة الذي لم يخسر في الليجا منذ 11 نوفمبر/تشرين ثان 2018.


ونجح أبناء ملعب ألكوراز في تحقيق تعادلين خلال آخر جولتين أمام سيلتا فيجو وليفانتي وكان آخر انتصار له الشهر الماضي على حساب إشبيلية.


بدوره سيلعب برشلونة من أجل فوز يقربه أكثر من التتويج رسميا بلقب الليجا، حيث سيحتاج لثلاثة انتصارات وتعادل خلال الجولات السبع المتبقية من عمر المسابقة ليحتفظ باللقب دون النظر لنتائج منافسيه.


ولايزال من غير المعلوم إذا كان سيواصل المدرب إرنستو فالفيردي الدفع بالمهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أم سيمنحه راحة، خاصة بعد تعرضه لإصابة دامية في الوجه خلال مباراة "الشياطين الحمر"، التي صنع فيها هدف الفوز الوحيد لفريقه.


وفي نفس اليوم سيستضيف أتلتيكو مدريد، وصيف الجدول بـ62 نقطة، منافسه سيلتا فيجو الذي يكافح هو الآخر من أجل البقاء ونجح في الفوز بمباراتين والتعادل في أخرى خلال آخر ثلاث جولات بالمسابقة، أملا في تجنب الهبوط.


ويأمل مدرب "الروخيبلانكوس" دييجو سيميوني في العودة لسكة الانتصارات بعد السقوط على أرضه في مباراة قمة أمام برشلونة بثنائية نظيفة، ليمنى بثاني الهزائم في آخر أربع مباريات.


وتنتظر الجماهير التشكيل الهجومي الذي سيدفع به "التشولو" خاصة بعد معاقبة المهاجم دييجو كوستا بالحرمان من اللعب لثماني مباريات بعد اعتدائه لفظيا على حكم مباراة برشلونة وعودة ألفارو موراتا للتو من الإصابة.


وقد لا يلحق أيضا قلب الدفاع الأوروجوائي دييجو جودين باللقاء لمعاناته من مشكلات عضلية.


كما سيغيب عن المباراة في تشكيلة الفريق المدريدي كل من لوكاس هرنانديز، توماس ليمار، ستيفان سافيتش وتوماس بارتي.


أما سيلتا فيجو صاحب الـ32 نقطة، فبعد انتصاره المعنوي الكبير على ريال سوسييداد 3-1 الأسبوع الماضي يسافر إلى مدريد بمزيد من الثقة سعيا لمواصلة نتائجه الإيجابية، رغم غياب أبرز نجومه، إياجو أسباس، عن المباراة لتراكم الإنذارات.


بدوره سيحل ريال مدريد، الثالث بـ60 نقطة، ضيفا على ليجانيس، صاحب المركز الحادي عشر بـ40 نقطة، بغرض مواصلة الانتصارات لإنهاء الدوري في أفضل مركز وتأكيد تأهله لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما فقد حظوظه تقريبا في المنافسة على اللقب، حيث يبتعد بـ13 نقطة عن غريمه التقليدي برشلونة.


في حين سيزور خيتافي، رابع الترتيب بـ50 نقطة، ملعب بلد الوليد، صاحب المركز الـ17 بهدف تحقيق انتصاره الثاني تواليا بعد الفوز الثمين على أثلتيك بلباو في الجولة الماضية بهدف نظيف، والتي فشل قبلها في الفوز طوال ثلاث جولات.


ويصارع بلد الوليد من أجل البقاء حيث يتفوق بفارق الأهداف على فياريال الذي دخل منطقة الهبوط الجولة الماضية بعد سقوطه أمام ريال بيتيس 2-1.


أما إشبيلية، الذي فاز خارج قواعده 0-2 أمام بلد الوليد، فيصطدم بريال بيتيس في ديربي الأندلس على ملعب رامون سانشيز بيزخوان.


ويدرك إشبيلية، صاحب المركز الخامس بـ49 نقطة، أهمية مواصلة الانتصارات للدخول إلى المربع الذهبي، حيث يبتعد بنقطة وحيدة عن خيتافي، وكذلك من الانتقام من غريمه الذي فاز عليه في لقاء الدور الأول بهدف نظيف.


بينما يأمل ريال بيتيس، تاسع الترتيب في الليجا، في مواصلة الانتصارات والدخول للمنطقة المؤهلة إلى الدوري الأوروبي.


وسيخوض فالنسيا وليفانتي مباراة ديربي آخر هذا الأسبوع، عندما يلتقيان الأحد في ملعب ميستايا، معقل "الخفافيش".


ويحل فالنسيا في المركز السادس بـ46 نقطة ويصارع مع إشبيلية وخيتافي على المركز الرابع المؤهل للدور التمهيدي بالتشامبيونز ليج، رغم أن سقوطهم بثنائية نظيفة على ملعب رايو فايكانو أبعدهم نسبيا عن تلك المنافسة.


أما ليفانتي فيصارع مع سيلتا فيجو وبلد الوليد وجيرونا من أجل البقاء في الأضواء، حيث يحل في الترتيب الـ15 برصيد 33 نقطة.


كما سيحل ألافيس، السابع برصيد 45 نقطة، بفارق نقطة خلف فالنسيا، ضيفا على إسبانيول صاحب المركز الثالث عشر.


بينما سيستضيف أتلتيك بيلباو، الثامن برصيد 43 نقطة، نظيره رايو فايكانو، التاسع عشر في جدول الليجا والذي يكافح من أجل الخروج من منطقة الهبوط.


وسيلعب أيضا ريال سوسييداد أمام ايبار وجيرونا أمام فياريال.

أهم الأخبار

آخر المستجدات