مبابي يرد على الانتقادات بمباراة كبيرة أمام أيسلندا

رد كيليان ، على الانتقادات وقدم عرضا رائعا خلال فوز 4 ـ 0 على ، ، أمس الإثنين، ولم يظهر أي إشارات على توقف عملية سطوع نجمه في عالم كرة القدم.


وظهر بعض التوتر على المهاجم الشاب خلال الفوز 4-1 على مولدوفا، يوم الجمعة الماضي، ليتعرض لانتقادات لكنه احتفظ بهدوئه في التسجيل في شباك أيسلندا كما صنع الهدفين الأول والرابع لزميليه صامويل أومتيتي وأنطوان جريزمان.


وأمام مولدوفا اعتمد مهاجم على الحلول الفردية في أغلب الأحيان وتلقى بطاقة صفراء بداعي تعمد السقوط ولم يكن بالخطورة المعتادة.


لكن ديدييه ديشامب، مدرب فرنسا لم يشعر بأي قلق بخصوص اللاعب الذي وصل إلى 12 هدفا ومرر 7 كرات حاسمة في 30 مباراة مع بلاده.


وقال ديشامب: "لا توجد مشكلة مع كيليان. إنه في أجواء المباراة مثل الآخرين. إذا كنت لاعبا لكرة قدم ستدرك ذلك".


وبعد هدف مبابي أمس، أصبح الشاب الموهوب أصغر لاعب يسجل 12 هدفا دوليا منذ فعلها الدنماركي هارالد نيلسن في 1960 عندما كان عمره 18 عاما.


وقال بليز ماتويدي، لاعب وسط فرنسا: "مبابي؟ إنه لاعب رائع ويثبت ذلك كل يوم. إنه ظاهرة وفي بعض الأحيان عندما تكون كذلك فإنك تريد أن تقدم المزيد".


وتابع: "إنه صاحب شخصية وهذا شيء جيد. هو يتميز بالفعل بالكثير من النضوج".


ومن المنتظر أن ينضج مبابي بشكل أكبر في ظل الحصول على ثقة كبيرة من ديشامب الذي أشركه في آخر 28 مباراة مع فرنسا في أطول سلسلة من مباريات للاعب مع هذا المنتخب الوطني منذ خاض باتريك فييرا 44 مباراة بين 1999 و2002.


ويعتقد ديشامب أنه حدث تطور في التفاهم بين مبابي وزميله المهاجم جريزمان.


وقال مدرب فرنسا: "يتحليان بالفعالية. هناك تكامل بين أنطوان وكيليان وليس ذلك فقط عند الاستحواذ على الكرة. هذا يظهر في تحركاتهما بالمساحات أثناء عدم الاستحواذ على الكرة".

أهم الأخبار

آخر المستجدات