قمة نارية بين السعودية واليابان في كأس آسيا

تأهلت 6 من بين 8 منتخبات سبق لها التتويج باللقب الآسيوي، إلى الدور الثاني لبطولة المقامة حاليا بالإمارات، ما يضاعف حجم الإثارة في الأدوار الإقصائية لهذه النسخة.


ويجمع المنتخبان و فيما بينهما، 7 من ألقاب النسخ الـ16 الماضية للبطولة، لكن ربع النهائي في هذه النسخة سيخلو من أحدهما بلا شك، حيث يلتقي الفريقان في واحدة من أبرز مواجهات الدور الثاني، إن لم تكن أقواها على الإطلاق.


كما تتواجد في الدور الثاني 4 منتخبات أخرى سبق لها التتويج باللقب وهي و وو.


ويلتقي المنتخب الإيراني نظيره ، فيما يسعى المنتخب الأسترالي لمواصلة رحلة الدفاع عن لقبه على حساب .


ويصطدم المنتخب العراقي بنظيره ، فيما يلتقي المنتخب الكوري مع نظيره .


وفي باقي مواجهات الدور الثاني، يلتقي المنتخب الإماراتي صاحب الأرض منتخب قيرغيزستان، فيما يلعب المنتخب الصيني مع تايلاند، ويواجه المنتخب الفيتنامي نظيره .


مواجهة نارية

ويتصدر اللقاء بين المنتخبين السعودي والياباني، بعد غد الإثنين في الشارقة، مواجهات الدور الثاني من حيث القوة.


وقال الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي المدير الفني للمنتخب السعودي، بعد الهزيمة صفر / 2 أمام نظيره القطري أمس الأول الخميس: "أفكر فقط في المباراة التالية أمام اليابان".


وأوضح: "أحترم كل الفرق المنافسة".


وقدم المنتخب الياباني الأداء الكافي فقط لتحقيق الفوز في كل من مبارياته الثلاث بالدور الأول للبطولة، ولكن فوزه في كل مباراة كان بفارق هدف واحد فقط.


وأكد هاجيمي مورياسو المدير الفني للمنتخب الياباني أن فريقه يأمل في الفوز باللقب، ولكنه اعترف: "نحتاج لأداء أفضل في الهجوم والدفاع".


ويخوض المنتخب الأسترالي حملة الدفاع عن لقبه القاري بفريق مفعم بالعناصر الشابة، بشكل أكبر مما كان عليه في النسخة الماضية، التي فاز فيها باللقب على أرضه.


كما يعاني الفريق بشدة من الإصابات، حيث تعرض اللاعبان أندرو نابوت وجوش ريسدون لكدمات خلال مباريات البطولة الحالية، ولكن ماتيو ليكي نجم الفريق ولاعب هيرتا برلين الألماني، قد يخوض مباراته الأولى أمام أوزبكستان، بعد غد الإثنين في العين.


وفي نفس اليوم، يلتقي المنتخب الإماراتي مع قيرغيزستان على إستاد "مدينة زايد الرياضية" في أبو ظبي.


وقال الإيطالي ألبرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الإماراتي (الأبيض): "سنحسن أسلوب ومستوى اللعب ونستغل أفضلية اللعب على أرضنا بشكل أفضل".


وكان الأبيض تأهل للدور الثاني بالفوز في مباراة واحدة والتعادل في اثنتين، ليتصدر المجموعة الأولى فيما تأهل منتخب قيرغيزستان ضمن أفضل أربعة منتخبات احتلت المركز الثالث في المجموعات الست.


دفعة سون

وتصدر المنتخب الكوري المجموعة الثالثة، ونال الفريق دفعة قوية في مباراته الثالثة أمام المنتخب الصيني، بوصول المهاجم سون هيونج مين، 26 عاما، نجم توتنهام، متأخرا للمشاركة مع الفريق فيما تبقى من مباريات البطولة.


ويعاني المنتخب الكوري بشدة من الإصابات بين صفوفه، لكنه يتطلع إلى الفوز بلقبه الثالث في البطولة وهو الأول منذ 1960.


وقال سون، بعدما صنع هدفي الفريق أمام المنتخب الصيني: "نتطلع لتحقيق نتائج أكبر، ولهذا، سنتقدم للأمام لكننا لم نشعر بالرضا حتى الآن".


ويلتقي المنتخب الكوري نظيره البحريني يوم الثلاثاء المقبل في دبي، فيما يختتم المنتخب القطري مباريات الدور الثاني في نفس اليوم، بلقاء نظيره العراقي، في المواجهة الوحيدة التي تجمع بين فريقين عربيين بهذا الدور.


وتبدأ فعاليات الدور الثاني غدا الأحد، بالمواجهة بين المنتخب الأردني مفاجأة الدور الأول ونظيره الفيتنامي في دبي.


كما يلتقي غدا المنتخب التايلاندي نظيره الصيني الذي احتل المركز الثاني في نسختين سابقتين للبطولة، والذي يسعى لاستعادة الاتزان بعد الهزيمة أمام كوريا الجنوبية.


مهمة صعبة

وتختتم مباريات الغد بالمواجهة المثيرة والصعبة بين منتخبي إيران وعمان في أبو ظبي.


ويتطلع المنتخب الإيراني الفائز بلقب البطولة ثلاث مرات سابقة، كان آخرها في 1976، إلى الفوز باللقب الرابع من خلال هذه النسخة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات