الخياطي لـ"البطولة": "الاحتراف بالخليج العربي خيارٌ مُثير كذلك"

أيوب رفيق (البطولة)

لم يُخفِ ، مهاجم الهولندي، إمكانية مغادرة فريقه في الميركاتو الصيفي المقبل، وخوض تحدٍّ كروي جديد، مُعترفا في الوقت نفسه بأن الاحتراف في منطقة "الخليج العربي" ليست بالخطوة المُخزية أو السيئة بالنسبة له. 


اللاعب المغربي الذي أحرز 13 هدفاً مُنذ بداية الموسم الكروي الجاري، قال في تصريح خصَّ به "البطولة": "خطتي هي اتخاذ خطوة أعلى في مساري الكروي، ولكن يمكنني القول بأن الاحتراف في الخليج العربي أمر مُثير كذلك". 



ويرتبط صاحب الـ29 سنة مع فريقه الهولندي الحالي بعقد يمتد إلى صيف 2020، وتصل قيمته المالية في بورصة اللاعبين إلى أربعة ملايين يورو، حسب موقع "ترانسفير ماركت" المُختص في انتقالات اللاعبين وسعرهم.


الخياطي المُحتفظ بالأمل في الانضمام إلى ، وفق ما صرَّح به سابقاً لـ"البطولة"، يُعتبر من المفاجآت السَّارّة للدوري الهولندي هذا الموسم، باحتلاله المركز الثالث ضمن هدافي المسابقة برصيد عشرة أهداف، بينما أحرز ثلاثة أهداف أخرى في


هذا ومن المُنتظر أن يستقطب اللاعب المغربي الأصل اهتمام عدة أندية في فترة الانتقالات، نتيجة العروض المميزة التي ما فتئ يُقدِّمها في الموسم الجاري، والتي جعلته من أبرز نجوم "الإيرديفيزي" المغاربة إلى جانب حكيم زياش ونصير مزراوي وأسماء أخرى. 


وسبق للخياطي خوض تجارب احترافية عديدة خارج أوروبا من بينها حمل قميص كوينز بارك رينجرز وبورتون ألبيون الإنجليزييْن وكذلك كيفي تورنهاوت البلجيكي.

أهم الأخبار

آخر المستجدات