مودريتش: "لا أخشى حجمهم.. ويُسعدني أن شخصاً عادياً فاز بالكرة الذهبية" - البطولة

مودريتش: "لا أخشى حجمهم.. ويُسعدني أن شخصاً عادياً فاز بالكرة الذهبية"

عادل الداودي - البطولة
04 دجنبر 2018 على الساعة 10:54

(البطولة)

أجرى لاعب وسط ، لوكا ، مقابلة مطولة مع مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، للتحدث عن تتويجه بالكرة الذهبية 2018، وإنهاء سيطرة و على الجائزة.


واستعاد مودريتش ذكريات أول جائزة يتلقاها في حياته "نعم، أتذكر أنّي كنت في الـ15 وكنت معاراً لدينامو زاغرب. في ذلك الموسم، اختارني المتتبعون كأفضل لاعب في الفريق. كنت يافعاً جداً وكانت تلك أول جائزة فردية في حياتي"


وقال عن الكرة الذهبية "هناك مثل يقول: الأشياء الجميلة لا تأتي أبداً بسهولة. هذا مبدئي، فحياتي مبنية على القتال والعمل المضني من أجل تحقيق الأهداف. لم يكن الأمر بسيطاً، لكنني فزت بالجائزة"


وأشار "أعتبر نفسي شخصاً عادياً، دائماً ما أتصرف على هذا النحو، كما أن الناس يعتقدون أنّي كذلك. أنا شخص متواضع وسأقول لكم شيئاً.. يُسعدني أن شخصاً عادياً يمكنه الفوز بالكرة الذهبية"


ثم تحدث عن الأندية التي رفضته من قبل بسبب حجمه "لم أتخيل نفسي أصل إلى ذلك المستوى في الـ18، ولو أنّي كنت أحلم بالذهاب بعيداً واللعب مع الأندية الكبيرة. فينجر رفضني، لكنني أخذت الموقف كعقبة يجب تخطيها. لقد كان ذلك رأيه في تلك اللحظة"


وأوضح قائلاً "من الناحية الرياضية، لم أكن أحس بالنقص مقارنةً مع الآخرين. أنا أقوى ممّا يتصوّرون. لا أخشى المواجهات الثنائية ولا حجم اللاعبين المنافسين"


كما قال أيضاً "اختيار الكرة الذهبية؟ لا، سأختار كأس العالم بالتأكيد، الجوائز الجماعية هي الأكثر أهمية ودائمًا ما سأفضلها على الجوائز الفردية، لكن لسوء الحظ، لا يمكنني العودة إلى الوراء والتتويج بالمونديال..."


واختتم كلامه بالقول: "نيل الكرة الذهبية انتقام بعد خسارة كأس العالم؟ لا أرى الأمر هكذا. أنا سعيد لأن الناس اعترفوا بأفضليتي، فقد منحوني شرفًا عظيمًا بعد الموسم الذي قدمته. لعبت كرة قدم جيدة جدًا وأنا سعيد، لكن الفوز بالجائزة ليس انتقامًا".

طاغات متعلقة