الأسطورة بانينكا: "هذا هو سر ركلتي في يورو 1976، وراموس أفضل من يُقلدني"

كشف أسطورة منتخب سابقا، أنتونين بانينكا، سر الطريقة المميزة لتنفيذه ركلة الترجيح الشهيرة، في نهائي بطولة 1976، وهوية أفضل من نفذها على طريقته.


وأذهل أنتونين بانينكا عشاق كرة القدم، في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الأوروبية 1976، عندما ابتكر طريقة جديدة لتسديد ركلة الجزاء، حيث عمد إلى رفع الكرة بتسديدة خفيفة إلى وسط المرمى، من فوق الحارس الألماني، سيب ماير، الذي اتجه لناحية اليسار.


وقال أسطورة تشيكوسلوفاكيا في تصريحات لموقع "Goal" حول تلك الركلة الشهيرة: "لقد تدربت لمدة سنتين على تلك الطريقة قبل نهائيات كأس الأمم الأوروبية. ببساطة فهمت أن كل حراس المرمى يختارون جهة معينة ويقفزون إليها، لذلك من الممكن أن تكون فكرة تسديد الكرة إلى وسط المرمى جيدة".


وأضاف "بعد انتهاء كل حصة تدريبية كنت أراهن حارسنا زدينيك غروشكا على ركلات الجزاء. كان حارسا جيدا حقا، لذلك خسرت الكثير من المال والشوكولاه وما إلى ذلك. ثم بدأت في استخدام خدعتي الصغيرة، وفجأة أصبحت أفوز، ولكن السيئ في الأمر، هو زيادة وزني نتيجة الفوز كثيرا وبكل تلك الكميات من الشوكولاه".


وأبدى النجم الشهير سعادته الكبيرة برؤية قائد نادي ريال مدريد، المدافع سيرخيو راموس، وهو ينفذ ركلات الجزاء على طريقته الشهيرة: قائلا: "راموس سجل بالفعل مرتين بهذه الطريقة، أليس كذلك؟ لذا يمكن القول عنه بأنه الأفضل، هو سدد بهذه الطريقة أكثر من مرة خلال الموسم الحالي، فبالرغم من أن الحراس يعرفون هذا الشيء، ومع ذلك فقد فعلها، وهذا شيء عظيم".


وأشار أنطونين بانينكا إلى أنه يستمتع بمشاهدة الكرة الإسبانية، حتى عندما تكون الأهداف قليلة، لأنه دائما يجد شيئا ما مثيرا للاهتمام في كل مباراة ضمن الليغا. قد لا تعرفون، لكنني كنت قريبا من الانتقال إلى إسبانيا! ريال مورسيا كان يريدني، لكن الصفقة لم تتم.

أهم الأخبار

آخر المستجدات