محققون يُداهمون نادي موسكرون البلجيكي لـاشتباه في فساد

قال ممثلو ادعاء إن محققين داهموا نادي البلجيكي لكرة القدم اليوم الأربعاء، وألقوا القبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه في الحصول على تمويل غير مشروع من شركات أجنبية واستخراج رخصة بصورة غير قانونية للعمل كناد محترف.


والقضية هي ثاني تحقيق في الاشتباه في وقائع فساد وغسل أموال في كرة القدم البلجيكية، ففي أكتوبر تشرين الأول، كانت هناك موجة من المداهمات والاحتجازات شملت اثنين من الحكام ووكلاء لاعبين ومدرب كلوب بروج بطل بلجيكا.


وقال مكتب المدعي الاتحادي في بيان إن المحققين أجروا سبع عمليات تفتيش اليوم الأربعاء في موسكرون، ومنازل مسؤولي النادي ومقار اتحادين رياضيين.


ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من موسكرون، لكن رئيس النادي باتريك ديكليرك أبلغ محطة آر.تي.بي.إف التلفزيونية البلجيكية بأن النادي يتعاون مع التحقيق مضيفًا أنه يتحمّل المسؤولية الكاملة كرئيس.


وقال مدعون اتحاديون اليوم الأربعاء إنهم بدأوا التحقيق في أبريل نيسان فيما إذا كان النادي قد قدّم وثائق مزيفة ليخفي أن أحد وكلاء اللاعبين يسيطر على النادي، وتحظر لوائح كرة القدم على وكلاء اللاعبين امتلاك أندية.


وقال المدعون إنهم يبحثون عما إذا كانت هذه التصرفات سمحت للنادي بالحفاظ على وضعه بصورة غير قانونية في دوري الدرجة الأولى، وما إذا كانت شركات أجنبية تسيطر على النادي قد دعمته بتمويل غير مشروع يقدر بملايين اليورو.


ورفع نادي ميخلين المنافس دعوى قضائية مدنية ضد موسكرون في يونيو حزيران ليشتكي من مخالفات في الترخيص.


وهبط ميخلين من دوري الدرجة الأولى الموسم الماضي، بينما تقدم موسكرون عليه بثلاث نقاط ومركزين، ويحتل موسكرون حاليًا المركز قبل الأخير في الترتيب.

أهم الأخبار

آخر المستجدات

Loading interface...