جماهير الوداد تطالب باستبعاد "شيوخ الفريق" وريني جيرار يقترب من "المغادرة"

سيطرت عبارات الغضب على الجماهير الودادية، التي بدأت حملت المطالبة برحيل العديد من الأسماء مبكرا، بعد صافرة نهاية مواجهة النجم الساحلي اليوم، والتي أعلنت إخفاقا جديدا للكتيبة الحمراء هذا الموسم، بالخروج من كأس زايد للأندية الأبطال.



ونال الإطار الفرنسي ريني جيرار مدرب فريق ، "حصة الأسد" من الإنتقادات، إذ وصفه البعض بالمدرب المحدود، الذي لم يعطي الإضافة للفريق الأحمر، بعد خروجه من مسابقتين في أقل من أسبوع.




وأكد البعض الآخر، أن المهاجم الليبيري ويليام جيبور، لا يستحق الفرص التي نالها منذ بداية الموسم الجاري، إذ أن مستواه في تراجع ملحوظ.



وأشار البعض الآخر، إلى أن الوقت حان للبدء بحملة التغيير، بإعطاء فرصة للشباب، بعد وصف جل اللاعبين الحاليين، بـ"إنتهاء الصلاحية"، من طينة السعيدي، النقاش، الحداد، الناهيري، أوناجم، تيغزوي، الأصباحي، نصير و آخرون "حسب بعض التعليقات في الصفحة الرسمية لصحيفة البطولة".




وأضافت الجماهير الحمراء، أن الرئيس بدوره يتحمل جزءً مهما من المسؤولية، مؤكدين أنه يتدخل في بعض الأمور البعيدة عن منصبه، منها التكتيكية وكذا التعاقد مع مدرب زاد "الطين بلة" حسب قولهم دائما.



ويذكر أن المدرب الودادي ريني جيرار، مهدد بالإقالة، بسبب النتائج السلبية التي تعتبر العنوان الأبرز للوداد منذ قدومه خلفا للإطار الوطني عبد الهادي السكتيوي، حسب ما علمته "البطولة".

أهم الأخبار

آخر المستجدات