فيديو | هل برشلونة وكرواتيا دون ميسي ومودريتش مثل ليفربول دون صلاح؟ - البطولة

فيديو | هل برشلونة وكرواتيا دون ميسي ومودريتش مثل ليفربول دون صلاح؟

تقديم | محمود ماهر
11 شتنبر 2018 على الساعة 22:54

تقديم | محمود ماهر


في عام 1999 عندما تُوج ديفيد بيكهام مع مانشستر يونايتد بالثلاثية التاريخية، لم يختاره الفيفا لنيل لقب أفضل لاعب في العالم من أجل منح اللقب لريفالدو الذي كان أكثر تأثيرًا على أداء ونتائج برشلونة من تأثير بيكهام على مانشستر يونايتد الذي لعب كفريق واحد لا يتأثر بغياب أحد لاعبيه المميزين.


إذاً معاير التتويج بلقب أفضل لاعب في العالم مَبني على تأثير اللاعب في المجموعة وليس العكس، وعليه لم يتم اختيار هنري 2005 وأختير رونالدينيو، والشيء نفسه حدث مع شنايدر 2010 وريبيري 2013 لأن تأثير غياب ميسي ورونالدو على فرقهم كان أعلى بمراحل.


ترى، ما هو أكثر فريق تأثر في أهم مباريات الموسم الماضي؟ ومَن هو أكثر منتخب اعتمد على لاعب واحد بعينه في تألقه على مدار ثلاث سنوات؟


هذا ما أناقشه معكم في الحلقة الرابعة في موسم 2019/2018 من "كلام تكتيكي"، والمخصصة عن الفيفا بالون دور، المرشح لها محمد صلاح ولوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو، في أول غياب لأسطورة نادي برشلونة ليونيل ميسي منذ عام 2007... ترى ما الأسباب؟ لنرى بعضها في هذا الفيديو...


 لمشاهدة الحلقة كاملة:


لمشاهدة الحلقة السابقة