الإعلام الإسباني يُبرز الشوائب التنظيمية لكأس السوبر

أَلْقَت وسائل الإعلام الإسبانية الضَّوء على الشوائب التي اتَّسم بها تنظيم بين و بمدينة طنجة، يوم أمس الأحد، مُبرزةً كمَّاً هائلاً من النقاط السوداء التي عكَّرت صَفْوَ هذا العرس الذي كان يُنتظر منه الكثير على مستوى حسن التنظيم والفرجة. 


ورصدت المنابر الإعلامية الإسبانية التَّجلِّيات التي تنُمُّ عن "فشلٍ" في تنظيم مواجهة الفريق الكتالوني أمام نظيره الأندلسي، ومن بينها غياب الجماهير، إذ ظلَّت جوانب كثيرة من مدرجات ملعب "إبن بطوطة" شاغرة وفارغة. 



إلى ذلك، قالت صحيفة "elespanol"، إن عدد كبير من الأنصار الذين تنقَّلوا إلى المدينة الشمالية للمملكة صبُّوا جَام غضبهم على التعامل الذي حظوا به من طرف المُنظِّمين، والتَّهميش الذي تجرَّعوه لدى محاولتهم الدخول إلى الملعب بتذاكرهم. 



ولم يدع ذات المصدر الإعلامي الفرصة تمر دون أن لفت الانتباه إلى الصور التي أظهرت بعض الحاضرين وهم يحاولون تسلق السياجات الخاصة بالملعب، بشكل غير قانوني، مُشيرةً في الوقت نفسه إلى البطئ الذي شَابَ عملية ولوج الجماهير. 



في غضون ذلك، شنَّت الكثير من الفعاليات داخل الرأي العام الإسباني هجوماً على رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم، لويس روبياليس، مؤكدةً أن موافقته على نقل المباراة إلى المغرب لم تكن بالصائبة، ولم تأتِ بالاستفادة المتوقعة منها. 



كما خلَّفت هذه المقابلة والصورة التي نُظِّمت بها ردود فعل سلبية من طرف الرأي العام المغربي، ذلك أن العديد من المشجعين الذين حضروا اللقاء استنكروا "عدم الاحترافية" التي طغت على طريقة إدارة هذه المباراة من الناحية اللوجيستيكية والتنظيمية.

أهم الأخبار

آخر المستجدات