ليستر سيتي..هؤلاء هم صناع "معجزة" القرن

يوسف الشافعي (البطولة)

مُخطئ من قال أن زمن المعجزات قد ولّى .. لكل وقت رجالاته ولكل زمان أساطيره، ورجال نادي ليستر سيتي الإنجليزي حققوا "معجزة" القرن الجديد بحيازة لقب الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ" أمام أباطرة الكرة العالمية وأعتى المدربين في تاريخ الساحرة المستديرة.

 

يقولون لكل مُجتهد نصيب .. وأنا أقول من رحم المعاناة تولد الإنجازات، وإنجاز ليستر سيتي خير دليل على ما أقول .. روح "الرجال"، عزيمة "الشجعان"، غرينتا "الأبطال" و"خبرة" العجوز رانييري .. كلها أمور ساهمت في تحقيق معجزة العصر الحديث .. لكن من هم صناع هذا الإنجاز التاريخي ؟؟


 

كاسبر شمايكل

أكثر اللاعبين مشاركة رفقة بطل الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ يعتبر أحد أهم عناصر الإنجاز التاريخي لنادي ليستر سيتي الإنجليزي، إذ وقف سدا منيعا أمام أكبر وأعتى المهاجمين في "البريميرليغ"، خاصة في مواجهته للأربعة الكبار "البيغ فور".

كاسبر شمايكل .. الفتى المدلل لعائلة العملاق الدنماركي بيتر شمايكل، يبقى من أهم اللاعبين الذين ساهموا في تنفيذ خطط مدربه الإيطالي "العجوز" كلاوديو رانييري والتي اعتمدت بالأساس على الهجمات المرتدة، وذلك من خلال قيامه بعملية الارتداد بأسرع وقت.

ونجح كاسبر شمايكل هذا الموسم في الحفاظ على نظافة شباكه في 15 مباراة "كلين-شيت".

داني سيمبسون

بدأ الموسم في مقاعد البدلاء، قبل أن يجد فرصته رفقة المدرب كلاوديو رانييري بعد الهزيمة الثقيلة أمام أرسنال بنتيجة (2-5) .. وهو الأمر الذي جعله يثبت أقدامه في التشكيلة الرسمية لبطل "البريميرليغ" .. وأنهى الموسم كلاعب رسمي رفقة رفاق الجزائري محرز.

 

ويس مورغان

العملاق "الجامايكي" وجد لاسمه مكانا في التاريخ باعتباره أول لاعب "جامايكي" في التاريخ يتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، لم يفوت أي دقيقة في موسم ليستر التاريخي، إذ يعتبر مورغان "32 سنة" بمثابة القائد الثوري لتشكيلة "الثعالب" التي حازت لقب البطولة لأول مرة في التاريخ.

روبرت هوث

عملاق الدفاع .. وأحد رجالات المدرب الإيطالي رانييري، إذ يعتبر بدوره أحد أهم عناصر "المعجزة"، خاصة وأنه سجل مجموعة من الأهداف الحاسمة في لقب الدوري الإنجليزي، أبرزها كانت أمام مانشستر سيتي وتوتنهام.

كريستيان فوشس

الظهير الأيسر وقائد المنتخب النمساوي .. ساهمت خبرته وسرعته في تتويج الفريق الإنجليزي بلقب الدوري الممتاز، إذ اعتمد عليه رانييري في الموسم الحالي بشكل كبير.

 

رياض محرز

ببساطة .. إنه الأفضل أو المفاجأة السارة للمدرب الإيطالي رانييري، إذ جاء لنادي ليستر سيتي بقيمة 500 ألف يورو قادما من لوهافر المزاول في نادي الدرجة الثانية الفرنسي .. ولم يُراهن أشد المتفائلين على نجاح الجزائري "النحيل" والذي جارى الإنجليز وأسقطهم أرضا الواحد تلو الآخر .. لينهي الموسم عريسا في مناسبتين بعدما تم اختياره كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي "الممتاز"، فضلا عن تتويجه بلقب الدوري.

نغولو كانتي

"الصغير" الفرنسي أو "الماكر" ذو القامة القصيرة .. يعتبر نغولو كانتي أحد أهم عناصر النجاح هذا الموسم .. إذ نحث اسمه بأحرف من ذهب في سجلات الكرة الإنجليزية، وواجه بجبروت الشجعان أكبر وأقوى لاعبي العالم في مركزه .. حتى أنه أرغم "الأسطوري" السير أليكس فيرغسون للتصويت عليه كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

داني درينكواتر

موسم للتاريخ .. موسم مر "كرشفة  ماء" على العملاق المتألق الذي أرغم بدوره الإنجليز على المناداة عليه في الموسم المؤدي للمشاركة في يورو 2016 رفقة منتخب الأسود الثلاثة.

 

مارك ألبرايتون

هذه النوعية من اللاعبين الذين من الضروري التوفر عليهم في الفريق المتوج باللقب .. شارك في معظم مباريات الموسم الحالي، ويعتبر كذلك من أهم عناصر "المعجزة".

شينجي أوكازاكي

أغلى انتداب في تشكيلة ليستر سيتي في الموسم الحالي، إذ جاء من الدوري الألماني بقيمة فاقت 11 مليون جنيه استرليني، لكنه رد الجميل والصاع صاعين للنادي الذي دفع فيه الأموال في عز الأزمات، ونجح في حيازة اللقب هذا الموسم.

جيمي فاردي

مكسر الأرقام القياسية ومحطم الأرقام الصامدة .. نعم فهو من سجل في 11 مباراة متتالية في الدوري الإنجليزي ضاربا بعرض الحائط أرقام "التاريخي" رود فان نيستلروي .. كما تم اعتباره أفضل لاعب إنجليزي هذا العام، لينصب نفسه على رأس قائمة لاعبي منتخب الأسود الثلاثة المسافرة صوب فرنسا للمشاركة في اليورو.

المدرب - كلاوديو رانييري

جاء للعب على البقاء رفقة الكبار .. فتناسى "النحس" الذي لاحقه طيلة مسيرته وتوج بلقب أغلى الدوريات العالمية.


 

بدلاء من ذهب

 

ليوناردو أولوا

 

جيفري شلوب

 

أندي كينغ

 

ناتان داير

ديماراي غراي

 

ريتشي دي لايت


 

رجال "الأوقات الصعبة"

 

دانييل أمارتي

 

مارسين فاسيليفسكي

 

غوكان إينلر

أندري كراماريتش

 

يوهان بنلعوان

 

 

جوو دودو

 

أسماء لم تحظى بأي دقيقة

 

ماتي جيمس : لم يتعافى من الإصابة، وهو الذي كان يرافق فاردي في المدرجات في فترة الإيقاف


مارك شفارزر : حارس أستراليا "المغوار" .. توج بالبريميرليغ رفقة تشيلسي وليستر دون المشاركة في أي دقيقة.

أهم الأخبار

آخر المستجدات